دولي

تبون يفرج عن معتقلين بحراك الجزائر

أمر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بالإفراج عن شباب معتقلين على خلفية الدعوة أو المشاركة في تظاهرات الحراك الاحتجاجي بمناسبة ذكرى استقلال البلاد (5 يوليوز).

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية، نقلا عن بيان لوزارة العدل عممته اليوم الأحد، إنه “بمناسبة الذكرى الـ59 لعيدي الاستقلال والشباب، أوصى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بتدابير رأفة لفائدة الشباب المتابعين جزائيا والموجودين رهن الحبس لارتكابهم وقائع التجمهر وما ارتبط بها من أفعال”.

وأضافت أنه تم الإفراج عن 18 شخصا و”العملية مستمرة لغيرهم”، لكنها لم تحدد عدد المعتقلين الذين سيشملهم العفو.

ويوجد حاليا أكثر من 300 شخص وراء القضبان على خلفية الحراك أو قضايا حريات فردية، وفق “اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين” بالجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.