سياسة

عبد القادر سلامة ينفي مهاجمة قيادة الأحرار

تبرأ عبد القادر سلامة عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار مما تم ترويجه في أحد المواقع الإخبارية المحلية بجهة الشرق من تصريحات منسوبة إليه، تدعي مهاجمته لقيادة حزبه بعد عدم نيله لأي منصب في تشكيلة مكتب مجلس المستشارين، الذي تحصّل على عضويته خلال استحقاقات 5 أكتوبر الجاري عن الهيئة الناخبة لأعضاء المجالس المحلية ومجالس العمالات والأقاليم برسم الجهة الشرقية.

وأكد المستشار البرلماني أن أخلاقه السياسية وتربيته النضالية داخل حزب التجمع الوطني للأحرار الذي تربى في أحضانه لمدة 32 سنة لا تسمح له بممارسة سلوك الإبتزاز السياسي، وهو الذي ساهم في بناء وتقوية التنظيم خاصة داخل الجهة الشرقية، مُعبرا عن فخره واعتزازه بما حققه حزبه من نتائج مشرفة وغير مسبوقة بقيادة عزيز أخنوش رئيس الحزب الذي يُكن له كل التقدير والاحترام.

عضو المكتب السياسي لحزب الحمامة لم يُفوّت الفرصة دون التنويه بالمجهودات الكبيرة والجبارة التي بذلها مناضلو الحزب كل من موقعه، والتي تُوجت بنيل الحزب رئاسة الحكومة ورئاسة مجلس النواب في شخص راشيد الطالبي العلمي، مؤكدا أنها نتائج مستحقة بفضل الدينامية الكبيرة التي عرفها الحزب خلال الخمس سنوات الأخيرة، وهي الدينامية التي توجت ببرنامج واقعي وطموح نال ثقة المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *