سياسة

العلمي بعد انتخابه رئيسا لمجلس النواب: أنا رئيس للأغلبية والمعارضة

قال رشيد الطالبي العلمي، القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، لحظة انتخابه رئيسا لمجلس النواب، إنه سيحرص على أن يكون رئيسا لجميع مكونات المجلس سواء كانوا في المعارضة أو الأغلبية، وسواء من اختار ذلك أو من كان لهم رأي آخر.

العلمي، وفي كلمة بمناسبة انتخابه على رأس الغرفة الأولى من المؤسسة التشريعية، شدد على أن إيمانه هذا نابع عن كون المعارضة الحكومية فضلا عن الأغلبية تعتبران مؤسستان تجمعهما شراكة واحدة هي إعلاء مصلحة الوطن والإيمان بضرورة تقدمه.

وهذه الشراكة، بحسب العلمي، تفرض على مؤسستي المعارضة والأغبية على حد سواء الضلوع بالمهام التي يجب إنجازها، وتحديات المرحلة، والآمال التي أطلقتها الدينامية السياسية التي نعيشها، وكذا التحديات التي تواجهها بلادنا في سياق الجائحة وما بعدها، التعبئة الجماعية والحضور المنتج والحوار المثمر والإسهام في جعل أشغال المجلس محطة تقدير الرأي العام.

وتابع المتحدث: “علينا الإصغاء للمجتمع والتواصل مع مكوناته، خاصة المدنية، وفق ما يكفله الدستور في مجال الديمقراطية التشاركية، وذلك بما يرسخ الديمقراطية التشاركية لمؤسسة البرلمان ويكفل تجديدها”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *