سياسة

خبير سياسي: الوجوه السياسيّة غابت عن الحكومة الجديدة

قال أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، رشيد لزرق، إن  التركيبة الوزارية للحكومة الجديدة غيّبت الوجوه السياسة لحساب وجوه من عالم المقاولات والأعمال.

واعتبر الخبير السياسي، في تصريح لمدار21، أن الحكومة الحالية تفتقد “للنفحة السياسية” وحتى من داخل الأحزاب تم تقديم وجوه غير راسخة في مؤسسات النضال الحزبي ما يؤثر على أدوار المؤسسات الحزبية في إنتاج نخب سياسية تدير السلطة.

وحول تقليص عدد الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة، اعتبر لزرق أن هذا الأمر “كان متوقعا بالنظر لاقتصار الأغلبية على تحالف من ثلاثة أحزاب فقط”، ملاحظا، في السياق، أن استوزار أمينين عامين (عبد اللطيف وهبي عن الأصالة والمعاصرة ونزار بركة عن الاستقلال) يروم تحقيق التوازن وتفادي التوترات بين الحزبين.

وقال الخبير الدستوري إنه بالنظر لتراجع الطابع السياسي عن الحكومة، ستكون المعارضة مطالبة بامتصاص احتجاجات الشارع وتأطيرها وتنظيمها في شكلها المؤسساتي وإحراج الحكومة للاستجابة لها.

وأشار إلى أن هذا الأمر يستدعي توحد مكونات المعارضة في  قطب يساري يضم أحزاب ونقابات ويعمل على تفعيل الأدوار الدستورية للمعارضة في مواجهة الحكومة.

وعين الملك محمد السادس مساء أمس الخميس بالقصر الملكي بفاس أعضاء الحكومة الجديدة وضمت 24 وزيرا بينهم 7 نساء أغلبهم بخلفية في عالم التدبير والتجارة والأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *