تكنولوجيا

“غوغل” تكافح المحتويات المنكرة للاحتباس الحراري

شددت شركتا “غوغل” و”يوتيوب” قواعدهما لمكافحة الإعلانات والمحتويات التي تنكر الاحترار المناخي ومسبباته، من خلال اعتماد تدابير أكثر صرامة تستهدف هذا النوع من المعلومات المضللة.

وباتت “غوغل” الأولى في مجال الترويج الرقمي ومنصتها لأشرطة الفيديو تحظران الإعلانات والمحتويات المدرة للعائدات التي “تتعارض مع التوافق العلمي الراسخ الأسس بشأن وجود التغير المناخي وأسبابه”، بحسب ما جاء في تحديث للقواعد الموجهة إلى المروجين.

ولم تعد الإعلانات الزائفة أو المضللة محظورة فحسب، بل بات منتجو محتويات تندرج في سياق النزعة إلى التشكيك في واقع التغير المناخي يمنعون من جني عائدات إعلانية.

وتنطبق هذه القواعد على الإعلانات التي تعر ف التغير المناخي على أنه من نسج الخيال أو ضرب احتيال وتلك التي تنكر واقع الاحترار على المدى الطويل أو انبعاثات غازات الدفيئة أو الأنشطة البشرية التي تتسب ب برفع حرارة الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *