اقتصاد

الفيدرالي الأمريكي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير

الفيدرالي الأمريكي يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، الأربعاء، على أسعار الفائدة دون تغيير، بما يتوافق مع توقعات الأسواق والمحللين في وول ستريت، وذلك للمرة الثانية خلال آخر 6 اجتماعات.

وذكر الفيدرالي في بيان أعقب اجتماعا بدأه الثلاثاء ويستمر يومين، أنه أبقى على أسعار الفائدة عند نطاق 5.25 ـ 5.50 بالمئة، في انتظار تطورات الاقتصاد لحين الاجتماع المقبل، نهاية أكتوبر المقبل.

وأسعار الفائدة المسجلة هي الأعلى منذ مطلع 2001، بحسب البيانات التاريخية الصادرة عن الفيدرالي الأمريكي.

ومنذ مارس 2022، رفع الفيدرالي أسعار الفائدة 11 مرة، في محاولة لترويض التضخم الذي سجل قمة 41 عاما، في يونيو 2022 عند 9.1 بالمئة، قبل أن يتباطأ لاحقا.

إلا أن تضخم أسعار المستهلك الأمريكي عاد ليسجل تسارعا في يوليوز الماضي إلى 3.2 بالمئة، من 3 بالمئة في يونيو السابق له، وإلى 3.7 بالمئة في أغسطس الفائت.

وذكر الفيدرالي في بيانه اليوم، أن لجنة السوق المفتوحة تسعى إلى تحقيق أقصى قدر من التوظيف، وخفض التضخم إلى الهدف البالغ 2 بالمئة على المدى الطويل.

وتابع: “تشير المؤشرات الأخيرة إلى أن النشاط الاقتصادي يتوسع بوتيرة معتدلة.. الوظائف الجديدة تراجعت قليلا لكنها ظلت قوية، وظل معدل البطالة منخفضا”.

وزاد: “النظام المصرفي الأمريكي سليم ومرن.. ومن المرجح أن يؤثر تشديد شروط الائتمان على الأسر والشركات (سلبا) في النشاط الاقتصادي والتوظيف والتضخم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News