أمن وعدالة

أمن مراكش يعتقل بلجيكيا من أصول مغربية بعد رسالة من الأنتربول

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن مراكش على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء الجمعة 20 يناير الجاري، من توقيف مواطن مغربي يحمل الجنسية البلجيكية، يبلغ من العمر 34 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في نشر محتويات عنيفة توثق لجرائم بواسطة الأنظمة المعلوماتية.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد توصلت من مكتب أنتربول واشنطن، في إطار علاقات التعاون الأمني الثنائي بينهما، ببلاغ حول رصد محتوى رقمي منشور على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لاحتجاز شخصين معصوبي العينين ويتعرضان للعنف.

وقد كشفت الخبرات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن المغربية عن تشخيص هوية المشتبه فيه الذي نشر هذه المحتويات العنيفة، والذي تم تحديد مكانه وتوقيفه بمدينة مراكش، حيث تم العثور بحوزته على سلاح أبيض، وهاتف محمول يتضمن آثارا رقمية على الشريط المنشور.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن مصدر المحتوى الرقمي المرصود، ومكان تسجيله، وكذا تحديد المتورطين فيه.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *