جهويات

معهد التكنولوجيا التطبيقية بزناتة يتوج بشهادة الجودة البيئية العالية

احتفى مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل أمس الخميس بحصول المعهد الجديد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة على شهادة الجودة البيئية العالية “HQE”، التي تتوج الكفاءات الطاقية والبيئية والصحية المثالية.

وأصبح المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة أول مركز للتكوين على الصعيد الوطني يحصل على هذه الشهادة في مجال البناء (مستوى التفوق)، مما يؤكد “رؤية مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل التي تجمع بين الجودة واحترام البيئة والإدارة المسؤولة” وفق بلاغ لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.

وأبرز البلاغ أنه تم الاحتفاء بتتويج المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة بحضور كل من لبنى اطريشا، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وإدريس الصوابي، المدير العام لشركة تهيئة زناتة، ومحمد الضاوي، رئيس جماعة عين حرودة، فضلا عن ممثلي الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية والوكالة المغربية للطاقة المستدامة ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة، وممثلين عن باقي الشركاء العموميين والخواص.

وأوضح مكتب التكوين المهني أن تتويج المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة بهذه الشهادة هو ثمرة اتفاقية الشراكة التي تربطه بشركة تهيئة زناتة، التابعة لصندوق الإيداع والتدبير، التي تم بموجبها مواكبة المكتب في الحصول على هذا التصنيف الذي يوثق لمقاربة الجودة في مجال البناء بشكل يستجيب للمعايير البيئية وفق الإطار المرجعي المحدد سلفا.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمعهد الجديد بزناتة، الذي تم بناؤه على مساحة 7000 متر مربع منها 2744.64 مترا مربعا مغطاة، 493 مقعدا بيداغوجيا، ويوفر عرضا تكوينيا يغطي 12 شعبة في مهن الرقمية والذكاء الاصطناعي والتسيير والتجارة، بالإضافة إلى الهندسة الكهربائية والميكانيكية، كما يتوفر على بنيات تحتية متنوعة، تضم قاعتين متخصصتين و7 قاعات للدروس و6 ورشات للتطبيقات، من أجل تعزيز التعلم عبر التجربة لفائدة المتدربين من مختلف الشعب.

ويضع المعهد رهن إشارة المتدربين بنيات مشتركة من أجل تقوية كفاءاتهم الذاتية وتزويدهم بكفاءات جديدة، حيث يضم المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة 3 قاعات إضافية مخصصة للغات وللكفاءات السلوكية والمقاولاتية والتعلم الرقمي، فضلا عن ملعب للرياضة من أجل توفير الأجواء الملائمة للمتدربين.

وتوفر المؤسسة التكوينية للمترشحين الشباب والمتدربين والخريجين مركزا للتوجيه المهني، من أجل تزويدهم بالمعلومات وتوجيههم ومواكبتهم في مسار بناء مشروعهم المهني وتجسيده على أرض الواقع تدعيما للخدمات التي تقدمها المنصة الرقمية My way، بالإضافة إلى الأنشطة التي تساعد على الإدماج.

وقد تطلب إنجاز المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بزناتة غلافا ماليا بلغ 47.6 مليون درهم، منها 25 مليون درهم للدراسات والبناء و22.6 مليون درهم للتجهيز.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *