من مصادرنا

اجتماع طارئ لمكتب مجلس النواب للرد على “تحرشات” البرلمان الأوروبي

علمت مدار21 من مصادر جيدة الاطلاع، أن مكتب مجلس النواب عقد صباح اليوم الخميس، اجتماعا طارئا بحضور رؤساء الفرق والمجموعة النيابة، للرد على تحرشات البرلمان الأوروبي، حيث أن يصدر عن الاجتماع الذي ترأسه راشيد الطالبي العلمي، موقف رسمي يعبر من خلاله البرلمان المغربي عن إدانته لمحاولات استهداف المملكة

ويأتي هذا الاجتماع، وفق ما كشفت مصادر برلماينة للجريدة، في أعقاب اعتماد البرلمان الأوروبي،لتعديل معادٍ للمغرب  ويتعلق بـ”تقرير حول تنفيذ السياسة الخارجية والأمنية المشتركة 2022″، مشددا على أن البرلمان المغربي يرفض هذه “التحرشات” ولا يمكنه أن يقف مكتوف الأيادي أمام المضايقات التي تقودها أطراف معادية للوحدة الترابية من داخل البرلمان الأوروبي.

وكان بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،  أكد خلال ندوة صحفية عقدها عقب استقبال جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية أن الشراكة التي تجمع المغرب بالاتحاد الأوروبي “تتعرض بين الفينة والأخرى إلى تحرشات قضائية وإعلامية هدفها ضرب عمق هذه الشراكة”.

وأشار بوريطة إلى أن هذه التحرشات المتوالية تأتي من داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي، من خلال الأسئلة التي تستهدف المغرب وشراكته مع أوروبا، وتابع: “بالنسبة إلى التحرش القضائي الأوروبي، فإن المغرب عبر بوضوح من خلال الخطاب الملكي لعيد العرش أن ملف الصحراء هو النظارة التي تنظر بها المملكة إلى العالم وتقيس بها مدى وفاء والتزام حلفائه”

وشدد بوريطة على أن أطرافا أوروبية منزعجة من التقدم الذي أحرزه المغرب في المجالين الاقتصادي والتنموي، مبرزا أن المملكة تدافع عن مصالحها وتراهن في هذا الباب على حلفائها لحماية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *