سياسة

افتتاح مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بالرباط

أشرفَ وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، على افتتاح مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا، أمس الخميس، بحضور البعثات الدبلوماسية المعتمدة في الرباط.

اللقاءُ الذي شارك فيه، عبر تقنية الفيديو، الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، فلاديمير فورونكوف، يأتي في سياق الأسبوع الدولي الثاني لمكافحة الإرهاب، من أجل تطوير وتنفيذ برامج تعزيز القدرات والمهارات في مجال مكافحة الإرهاب، لا سيما فيما يتعلقُ بأمن الحدود وإدارتها والتحقيقات والمتابعات وإدارة السجون وفك الارتباط وإعادة التأهيل والإدماج.

وجاء في ببيان وزارة الخارجية المغربية، أن المكتب الإقليمي الجديد، سيعتمدُ “على تجميع خبرات المغرب ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب من أجل توفير تدريب جيد لفائدة الدول الإفريقية، وفي مقاربة تضامنية وتشاركية تعكس روح المسؤولية الجماعية”.

اختيارُ المغرب كشريك في إنشاء المكتب، كما جاء في المصدر ذاته، يعدُّ “دليلا على الثقة والاحترام التي تحظى بها الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف”، ذلك أنه يتيح “ترسيخ الالتزام المستمر وقيم التشارك التي يتبناها المغرب، والمكانة المتميزة للقضايا الإفريقية في المبادرات الدبلوماسية للمملكة”.

يذكرُ أن المغرب والأمم المتحدة وقعا، في أكتوبر 2020، اتفاقية مقر لإنشاء مكتب برنامج الأمم المتحدة بالمغرب، من أجل مواجهة التحديات المرتبطة بالتهديد الإرهابي المتزايد في إفريقيا في السنوات الأخيرة.

ويعود تاريخُ إنشاء مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب إلى يونيو 2017، من أجل تعزيز وتبسيط جهود مؤسسات منظمة الأمم المتحدة، في إطار مهامها لمساعدة الدول الأعضاء على تنفيذ الإستراتيجية العالمية لمكافحة الإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *