مجتمع

برلمانيون يطالبون الحكومة بالإسراع في إحداث “نواة جامعية” بإقليم تاونات

طالب برلمانيو إقليم تاونات بغرفتيه، إلى جانب ممثلي الأمة المنحدرين من الإقليم ذاته، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، بـ”ضرورة الإسراع بإحداث النواة الجامعية بضواحي مدينة تاونات، كما كانت مبرمجة في قوانين المالية برسم سنوات (2018 و2023)، حتى يتسنى لبنات ولأبناء الإقليم من متابعة مسارهم الجامعي في ظروف ملائمة”.

وأضاف البرلمانيون، في عريضة رفعوها إلى رئيس الحكومة لإحداث نواة جامعية بإقليم تاونات، كانت قد تمت برمجتها بالإقليم في سنة 2018 بموافقة المجلس الإقليمي بتاونات، أن هذا “المطلب حلم الآلاف من حاملي شهادة الباكالوريا بالإقليم، التواقين إلى متابعة مسارهم العلمي والارتقاء المعرفي والاجتماعي المنشود بمجال ترابهم، خاصة أن غالبية هؤلاء الطلبة لم يستفيدوا من السكن الجامعي، وكذا من المنحة الجامعية؛ وهو ما أثقل كاهلهم وكاهل أسرهم”، وفق تعبيرهم.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن طلبة الإقليم الذين يتابعون دراستهم بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس يبلغ عددهم أكثر من 15700، ونصفهم من الإناث، “يعانون الأمرين لعدم قدرتهم على تحمل تكاليف العيش خارج الأحياء الجامعية، والتي تتسبب عمليا في انقطاع حوالي نصف الطالبات عن متابعة دراستهن الجامعية، فضلا عما يترتب عن ذلك من تردي وضعهم الاجتماعي”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *