مجتمع

احتفالات التأهل تسقط 18 شخصا في قبضة أمن بروكسيل

أوقفت السلطات البلجيكية 18 شخصا في العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس الخميس، خلال حوادث جرت بعد فوز المغرب على كندا في مونديال قطر، كما أعلنت ناطقة باسم الشرطة.

وكان مئات الأشخاص نزلوا إلى شوارع بروكسل حيث تعيش جالية مغربية كبيرة للاحتفال بتأهل بلدهم للدور ثمن النهائي في مباريات كأس العالم. وخرجت بلجيكا من منافسات المجموعة نفسها.

وتجمع المشجعون، مساء الخميس، مجددا للاحتفال بالتصفيات ولوحوا بالأعلام المغربية وأطلقوا الألعاب النارية.

وذكر صحافي من وكالة فرانس برس أن بعضهم شكلوا سلاسل بشرية لتجنب أي فلتان.

وذكرت الشرطة إنها تدخلت في منطقة بشمال بروكسل حيث “كانت مجموعة من نحو خمسين شخصا تزعج المارة”.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إنه “تم تنفيذ 18 اعتقالا إداريا بسبب زعزعة النظام العام”، موضحة أن حركة المرور فى وسط المدينة استؤنفت نحو الساعة 21:00، مشيرة إلى تسيير “دوريات وقائية”.

وذكرت وكالة الأنباء البلجيكية (بيلغا) أن أعمال عنف اندلعت في عدد من أحياء مدينة أنتويرب حيث جُرح ثلاثة شرطيين وأوقف 35 شخصا.

وشهدت بروكسل أعمال عنف، الأحد، بعد أن هاجم أشخاص أملاكا عامة وعناصر أمن إثر فوز منتخب المغرب على نظيره البلجيكي بهدفين لصفر في منافسات مونديال كرة القدم في قطر، وفق ما أفادت الشرطة البلجيكية.

وعمت الفرحة شوارع ومدن المغرب مباشرة بعد إطلاق الحكم البرازيلي رافائيل كلاوس صافرة نهاية المباراة التي جمعت المنتخب المغربي بنظيره الكندي لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات كأس العالم “قطر 2022″، والتي شهدت فوز “الأسود” بهدفين لهدف واحد.

وتغنت الجماهير المحتشدة بإنجاز “أسود الأطلس” مرددة شعارات “لي ماتبومبا ماشي مغربي”، “هيهو مبروك علينا ومازال مازال”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *