سياسة

بايتاس: سؤال التأشيرات يجب أن يطرح على فرنسا والمغرب مستعد لإعادة القاصرين

بعد مرور سنة على قرار فرنسا تقليص عدد التأشيرات الممنوحة للمغرب ودول أخرى، أفاد مصطفى بايتاس، الناطق باسم الحكومة أن سؤال التأشيرات يجب أن يطرح على الطرف الآخر، في إشارة إلى فرنسا، مضيفا أن المغرب مستعد لإعادة القاصرين.

وقال بايتاس، ضمن الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس 24 نونبر، أن السؤال لا يجب أن يطرح على الحكومة المغربية، لأن هذه الأخيرة قالت غير ما مرة أنه إذا كان سبب القرار هو إعادة القاصرين فهناك توجيهات ملكية واضحة بإعادتهم.

وأورد بايتاس أن الملك محمد السادس وجه تعليماته لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وتم العمل بشكل دقيق لتنفيذ هذه التعليمات.

وتابع بايتاس أن العراقيل التي سببها في بعض المرات ما هو إداري في البلدان التي يوجد بها هؤلاء القاصرين، أو بعض الفاعلين في مجال المجتمع المدني، هي التي لا تجعل هذه المسارات تحقق نتائجها.

وأشار الناطق الرسمي إلى أن الحكومة زضحت غير ما مرة أن هناك إرادة واضحة للمغرب لإعادة اللاجئين، أما إذا كانت هناك أسباب أخرى وراء استمرار هذا الوضع فالسؤال يجب أن يطرح على الكرف الآخر لكي يقدم توضيحاته.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.