اقتصاد

“أكديطال” تستعد لدخول بورصة البيضاء وتعزز حضورها ب 27 مصحة في 15 مدينة

حصلت مجموعة أكديطال، على تأشيرة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، عدد VI/EM/038/2022، لإدراج أسهمها في بورصة الدار البيضاء.

وحسب ما كشف عنه رشدي طالب، المدير العام لمجموعة أكديطال، فإن عملية الإدراج في البورصة، التي تبلغ قيمتها 1.2 مليار درهم، تهدف إلى مواكبة نمو وتطور مجموعة أكديطال، وستتم هذه العملية عن طريق (ا) زيادة في رأس المال مخصصة للعموم بمبلغ (شامل لمنحة الإصدار) 799.998.000 درهم، و(اا) تفويت أسهم الشركة للعموم بقيمة 400.020.000 درهم.

 

وتدير مجموعة أكديطال، الفاعل الرئيسي في القطاع الصحي الخاص بالمغرب، حاليا 15 منشأة صحية متعددة التخصصات عبر ربوع المملكة (الدار البيضاء (8)، الجديدة (2)، أكادير (2)، طنجة (2)، وآسفي (1)).

كما تتوفر مجموعة أكديطال، وفق المسؤول نفسه، على 1602 سرير استشفائي، أي أزيد من 15 % من العرض الوطني في القطاع الخاص وتتوقع أن تفتح خلال شهر دجنبر 2022 مؤسستين صحيتين جديدتين في مدينة سلا (مستشفى خاص ومركز لعلاج الأورام) بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 220 سرير، والتي سترفع القدرة الإجمالية للمجموعة إلى 1822 سرير مع متم سنة 2022.

وتعمل مجموعة أكديطال، المنخرطة بالكامل في ديناميكية قطاع الصحة الوطني، على توفير عرض صحي للقرب من أجل مواكبة المشاريع المهيكلة لإصلاح منظومة الحماية الاجتماعية.

وحددت مجموعة أكديطال لنموها، خلال الأعوام المقبلة، ثلاثة أهداف تدور حول ثلاثة محاور استراتيجية: (ا) التوسع الجغرافي على الصعيد الوطني و (اا) تنويع العرض الطبي والعلاجي و (ااا) النمو على الصعيد الدولي.

#image_title

وتواصل أكديطال تنفيذ استراتيجيتها التنموية في 2023 و2024 في عدة مدن تم تحديدها، وتم تأمين الوعاء العقاري في معظمها. وتتوقع المجموعة افتتاح ثماني منشآت استشفائية جديدة خلال 2023 وأربع مؤسسات جديدة في 2024.

كما تعتزم مجموعة أكديطال، ابتداءا من 2023، تنمية عرضها العلاجي وتعزيزه بتخصصات جديدة مثل علاج أمراض الشيخوخة والترويض الطبي وإعادة التأهيل الوظيفي وعلاج الإدمان والجراحة الترميمية إضافة إلى مراكز الفحوصات الطبية الشاملة. حيث من شأن هذه المؤسسات أن ترفع القدرة الإيوائية للمجموعة إلى 3000 سرير مع متم سنة 2024.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.