من مصادرنا

أرنب سباق ينافس أوزين للوصول إلى قيادة الحركة الشعبية

علمت جريدة “مدار21” الالكترونية، من مصادر جيدة الاطلاع، أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر حزب الحركة الشعبية توصلت إلى حدود كتابة هاته الأسطر، بترشيحين لمنصب الأمانة العامة، خلفا لمحند العنصر لقيادة السنبلة خلال الأربع سنوات القادمة.

ويتعلق الأمر، وفق مصادر الجريدة، بالوزير السابق والقيادي البارز بحزب الحركة الشعبية محمد أوزين وعضو المكتب السياسي ادريس الزويني، مشيرة إلى أن آجال تلقي ترشيحات الأمانة العامة للحزب سنتهي منتصف هذا اليوم حيث ينتظر أن يعلن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر القادم لحزب الحركة ادريس السنتيسي ضمن ندوة صحفية يعقدها صباح اليوم الثلااء عن قائمة المرشحين لمنصب الأمانة العامة.

واعتبرت مصادر قيادية بحزب الحركة الشعبية، تحدثت لـ”مدار21″، فضلت عدم الكشف عن هويتها، أن ترشح ادريس الزويني، هو بمثابة أرنب سباق لتمهيد الطريق أمام أزوين للوصول إلى قيادة سفينة السنبلة خلال المؤتمر الوطني الرابع عشر لحزب أحرضان المقرر انعقاده بالقاعة المغطاة التابعة للمركب الرياضي  الأمير مولاي عبد الله بالرباط يومي 25 و26 من نونبر الجاري.

وأعلن رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الـ14 لحزب الحركة الشعبية، إدريس السنتيسي، عن فتح باب الترشح للأمانة العامة للحزب ابتداء من السبت وإلى غاية اليوم الثلاثاء 22 نونبر الجاري.

وقال السنتيسي، خلال ندوة صحفية السبت 19 نونبر 2022، بالرباط خصصت لتقديم مخرجات اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الـ14 للحزب المزمع عقده يومي 25 و26 نونبر الجاري، إنه “ابتداء من تاريخ اليوم 19 نونبر ستنطلق ترشيحات الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية، والتي ستستمر إلى غاية الثلاثاء 22 نونبر، ليعلن عن النتائج خلال اليوم ذاته في جو ديمقراطي وشفاف “.

وشدد على أن مناضلي ومناضلات حزب الحركة الشعبية يسعون جاهدا لإنجاح المؤتمر باعتباره “محطة سياسية مفصلية في تاريخ الحزب لتأهيل مشروع مجتمعي متكامل”، لافتا إلى أن لقاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر اليوم هو مناسبة للمصادقة على الاقتراحات الواردة من قبل لجنة القوانين والأنظمة وكذا لجنة البرامج والأرضية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.