مجتمع

آيت الطالب: خصصنا مليار درهم سنويا لإصلاح المستشفيات ولا يمكن تغطية الشمس بالغربال

أكد خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أن الحكومة واعية بالنواقص التي يعرفها الوضع الصحي الوطني، وأنه تم القيام بتشخيص دقيق للوضع الصحي في المغرب، مضيفا أنه “لا يمكن تغطية الشمس بالغربال، لأننا نعرف النواقص التي تعاني منها المنظومة الصحية وما يتطلبه ذلك من حاجيات”.

وفي معرض جوابه على أسئلة البرلمانيين، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة اليوم الاثنين بمجلس النواب، سجل آيت الطالب، أن الملك محمد السادس أعطى انطلاقة إصلاح هذا الورش وأقرنه بإصلاح الحماية الاجتماعية وهو الأمر الذي تمضي في تنزيله الحكومة بخطى ثابتة.

وأوضح الوزير، أن هذا الورش يتعلق بمسلسل يتطلب ترسانة قانونية يعتبر البرلمان الفاعل الرئيسي فيه إلى جانب قطاع الصحة لأنه يتطلب سلسلة من الجلسات والورشة من أجل تسريع وتيرة إخراج الترسانة القانونية إلى حيز الوجود بهدف تقليص مدة التنزيل لما لذلك من علاقة مع النصوص القانونية.

وكشف وزير الصحة، أنه  تم تخصيص مليار درهم كل سنة لإصلاح المستشفيات فضلا عن رصد 1مليار و700 مليون درهم للمراكز الاستشفائية الجامعية و8 ملايين درهم سنويا لتأهيل المراكز الصحية من المستوى الأول، مردفا “دون الحديث عن تثمين الموارد البشرية التي استفادت من تحفيزات مالية واليوم نشتغل جميعا على وظيفة صحية تضع تحفيز الأطر الصحية في صدارة الاهتمامات”.

موازاة مع ذلك، سجل المسؤول الحكومي، أن هناك عملا ينجز على المستوى الترابي في إطار ورش تعميم الحماية الاجتماعية بحيث يتعين في متم 2022، أن يستفيد كل مواطن مغربي من التغطية الاجتماعية سواء كان من الأجراء أو غير الأجراء أو من الفئات المعوزة والفقيرة.

وأكد آيت الطالب، أن الوزارة تشتغل على تنزيل القانون الإطار الجديد للصحة وفق الدعامات الأساسية التي جاء بها والمتعلقة بتأهيل الموارد البشرية وتعزيز حكامة القطاع وبتأهيل العرض الصحي الذي يتطلب ميزانية كبيرة.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.