موضة

بين الإشادة والانتقاد.. هل توفقت النجمات المغربيات في إطلالات بمهرجان مراكش؟

شغلت إطلالات الفنانات المغربيات الحاضرات بفعاليات الدورة الـ19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي اختتمت يوم السبت الماضي، بتتويج فيلم “حكاية من شمرون” للمخرج الإيراني عماد الابراهيم دهكري، بالنجمة الذهبية.

وحرصت ثلة من نجمات الوسط الفني المغربي على الظهور خلال أمسيات المهرجان بإطلالات مختلفة ومتنوعة، بل وغريبة في بعض الأحيان، مما جعلهن يحظين باهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والصفحات الخاصة بالفن والمشاهير، التي واكبتهن بنشر صورهن، حيث انقسمت الآراء بشأنهن بين الإشادة باختياراتهن وانتقادها.

وفي هذا الجانب، نالت الفنانة كريمة غيث النصيب الأكبر من الإشادات بإطلالتها، إذ ظهرت في معظم أيام المهرجان، الذي شهد عرض فيلمها “30 مليون”، على السجادة الحمراء بأزياء متنوعة، حيث أطلت في أحد أيامه بقفطان أصفر فاتح ومطرز مع أكسيسوارات مغربية، حظي بإعجاب النشطاء.

وأشرقت غيث في إطلالتين أخريين بفستان كلاسيكي أحمر اللون، معتمدة تسريحة شعر بسيطة، وفستان أخضر غامق واسع في اليوم الموالي.

لكن، في المقابل، أخفقت غيث، حسب النشطاء، في اختيارها لفستان كلاسيكي ينتمي إلى حقبة الخمسينات، إذ يرى بعضهم أنه “أسوأ” إطلالة لها في المهرجان.

من جهتها، اختارت الممثلة فرح الفاسي القفطان المغربي للمرور على السجادة الحمراء في أيام المهرجان، حيث ارتدت قفطانا برتقالي اللون في إحدى إطلالاتها، ثم عادت وارتدته باللون الأبيض في أمسية أخرى.

ولم تسلم فرح الفاسي بدورها من الانتقادات بشأن ظهورها بالمهرجان، إذ عدّ العديد من المتابعين للموضة، أن الفاسي لم تتوفق في اختيارها لإطلالتها في اليوم الأول من المهرجان، الذي شهد تكريم الفنان الهندي رانفير سينغ، بالرغم من أنها استعانت بقفطان يحمل لمسات هندية تماشيا مع طابع اليوم الأول، حيث طغى عليه الاحتفاء بالسينما الهندية.

في الإطار ذاته، حظيت إطلالات الممثلة سعاد خيي  بإعجاب واسع من قبل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ظهرت على البساط الأحمر مرتدية قفطانا باللون البنفسجي خاطفة الأضواء.

ولفتت خيي، في ختام فعاليات المهرجان، الأنظار باعتمادها حقيبة تحمل رسومات “الزليج” المغربي، في إشارة منها إلى التراث المغربي الذي تعرض للسرقة من قبل الجارة الشرقية الجزائر، منسقة إياها بقفطان باللون الأزرق.

الممثلة جيهان الكيداري تألقت هي الأخرى في فعاليات هذه النسخة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، بإطلالات وصفت بـ”الراقية”، إذ ارتدت قفطانا باللون الأخضر، وآخر باللون الأبيض، وحضرت في افتتاحه بقفطان بنفسجي.

أما فاتي جمالي، فقد تنوعت إطلالاتها بالقفطان المغربي بين التقليدي والعصري، وأبرز وزنها الزائد بشكل لافت، وفق تعليقات النشطاء.

ونختم بالممثلة المغربية نورا الصقلي، التي حرصت في إطلالتها أيضا على الظهور بالقفطان المغربي التقليدي، لتجذب إليها الأنظار على السجادة الحمراء، رفقة زميلتها مريم الزعيمي، حيث شكلتا ثنائيا رائعا، ووصفت إطلالتيهما بـ”الموفقة”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.