صحافة وإعلام

نقابة الصحافة المغربية تشجب سلوك والي البيضاء اتجاه الصحافيين المصورين

شجبت النقابة الوطنية للصحافة المغربية سلوك سعيد احميدوش، والي جهة الدار البيضاء سطات، بعد طرده الصحفيين المصورين بعبارات مهينة من أحد الأنشطة أثناء قيامهم بعملهم.

وقالت النقابة أنه “في تصرف غير مقبول، ولا يليق بممثل مؤسسة دستورية من حجم ولاية جهة الدار البيضاء سطات، أقدم والي الجهة على إهانة مجموعة من الزملاء المصورين الصحافيين، الذين كانوا بصدد تغطية فعاليات تنصيب الرئيس الجديد للمحكمة الإدارية بالدار البيضاء”.

وتابعت النقابة أنه “في تطاول على اختصاصات ممثلي السلطة القضائية بالجهة، تهجم السيد الوالي على زملائنا الصحافيين المصورين، محاولا طردهم، ومنعهم من مزاولة مهامهم، بتكرار عبارة حاطة بالكرامة (ديكاج)، وهو سلوك يتنافى مع المفهوم الجديد للسلطة، ويتعارض مع ما يفترض في والي الجهة من التمكن من المهارات التواصلية والبيداغوجية”.

وأعلنت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها “تتضامن بدون شروط مع الزملاء الذين كانوا ضحايا هذا السلوك المعبر عن عقل سلطوي متجاوز، وتحييهم على جنوحهم لضبط أعصابهم، والتحلي بواجب احترام حرمة المرفق القضائي، وتشجب ما أقدم عليه السيد والي الجهة الذي من المفترض بحكم منصبه أن يكون في طليعة المساعدين للصحافيات والصحافيات على أداء مهامهم، خصوصا المرتبطة بتغطية أنشطة ذات طابع رسمي”.

ونبهت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إلى “خطورة تصاعد وتيرة الاعتداء على الصحافيات والصحافيين أثناء مزاولتهم لمهامهم أو بسببها، وخصوصا الزملاء المصورين المهنيين، وتجدد دعوتها لتلاحم الجسم المهني الصحافي من أجل احترام وتقدير عمل كل العاملات والعاملين في الميدان الإعلامي”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.