تربية وتعليم

مدينة المهن والكفاءات بالعيون تفتتح أبوابها باستقبال 1250 متدربا

فتحت مدينة المهن والكفاءات لجهة العيون – الساقية الحمراء أبوابها، مؤخرا، لاستقبال متدربي الجهة برسم الموسم التكويني 2023/2022، وذلك تزامنا مع تخليد الذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وحسب بلاغ لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، فقد استقبلت هذه المؤسسة، التي تجسد التزام المكتب بالمساهمة في تنمية الجهة وخلق القيمة على مستوى الأقاليم الجنوبية، والتي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 2000 مقعد بيداغوجي، 1250 متدربا خلال هذا الموسم، 630 منهم في السنة الأولى من التكوين الأساسي، و620 متدربا في التكوين التأهيلي.

وتوفر المؤسسة الجديدة، وهي الثالثة من نوعها على المستوى الوطني التي ترى النور خلال هذا الموسم التكويني بعد جهة سوس – ماسة وجهة الشرق، والتي تم تشييدها بمدينة العيون على مساحة 06 هكتارات، عرضا تكوينيا متنوعا في 46 شعبة تكوينية 70 في المئة منها جديدة، وذلك بهدف الاستجابة للحاجيات المتنامية للمهنيين من الكفاءات المرتبطة بالقطاعات الأكثر طلبا في سوق الشغل على المستوى الجهوي.

وتضم مدينة المهن والكفاءات، بالإضافة إلى البنيات المشتركة ودار المتدربين، 06 أقطاب مهنية تشمل “قطب الصحة مع وحدة علاج بيداغوجية”، و”قطب النقل واللوجستيك مع منصة لوجستيكية وحلبات للسياقة” و”قطب الصيد البحري مع سلسلة لتثمين منتوجات الصيد”، و”قطب التسيير والتجارة مع مقاولة افتراضية”، و”قطب الصناعة التقليدية”، و”قطب الرقمية”.

ووفقا للمكتب الوطني للتكوين المهني وانعاش الشغل، فإن المتدربين بمدينة المهن والكفاءات لجهة العيون – الساقية الحمراء سيستفيدون من برامج تكوينية محينة تم تطويرها وفق النموذج البيداغوجي الجديد للمكتب من أجل ضمان تنمية الكفاءات المهنية والذاتية، مع وضع المتدرب في صلب المقاربة التعلمية.

كما أن النموذج البيداغوجي الجديد، الذي يعتمد على 10 دعامات أساسية، سيعزز استعمال طرق بيداغوجية تفاعلية، وتقنيات ديداكتيكية محررة للطاقات تقوي استقلالية المتدربين وتشج الذكاء الجماعي.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.