سياسة

فيغوتي: المغرب يعمل لأجل السيادة طاقية في المنطقة

أكد الأمين العام لمؤسسة “RES4Africa”، روبيرتو فيغوتي، أمس الجمعة بريميني (إيطاليا)، أن المغرب يعمل من أجل السيادة والأمن الطاقيين في المنطقة، في إشارة إلى مشروع أنبوب الغاز الاستراتيجي نيجيريا – المغرب.

وأوضح فيغوتي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الدورة ال25 من معرضي “إيكوموندو” و”كي إنرجي”، أن المملكة تراهن اليوم على الربط الكهربائي والغازي، مما يعزز استقلالها، واستقلال القارة، مبرزا أهمية مشروع أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب.

وقال إن المغرب يعتبر واحدا من أكثر النماذج تأثيرا من حيث انتقال الطاقة في إفريقيا، مشيرا إلى أن المملكة قد عبأت جميع الاستراتيجيات والسياسات والوسائل اللازمة، فضلا عن التقنيات الأكثر ابتكارا للنجاح في مشروع من هذا القبيل.

كما أشاد الأمين العام لهذه المؤسسة، التي تضم شبكة كبيرة من فاعلي قطاع الطاقة النظيفة في إفريقيا وأوروبا، بالتعاون المثمر بين (RES4Africa) والمغرب، معلنا عن تعزيز برنامج الشراكة بين الطرفين في العام المقبل. وناقش هذا الحدث المخصص لإفريقيا، والمنظم بالتعاون مع مؤسسة “RES4Africa”، وبدعم من وكالة التجارة الإيطالية، ووزارتي الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، والانتقال الإيكولوجي، على الخصوص، الفرص التي يوفرها الهيدروجين الأخضر، والعلاقة بين المياه والطاقة والغذاء، وريادة الأعمال للشباب في إفريقيا.

واقترح المعرضان حوالي مائة ندوة ومؤتمر من تنشيط الأستاذين فابيو فافا وجياني سيلفستريني، اللذين يترأسان اللجان العلمية والتقنية المعنية، وذلك لمناقشة مواضيع تهم تغير المناخ وإعادة تدوير المواد، مرورا بالانتقال من الوقود الأحفوري إلى الطاقات المتجددة.

وشارك في هذه التظاهرة، التي تعد مرجعا في مجال التنمية المستدامة، عدد من المبتكرين والهيئات الدولية والوطنية وعالم العلوم والأوساط الأكاديمية وصناع القرار والمستثمرون من جميع أنحاء العالم.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.