رياضة

تين هاغ يقرب “الدون” من بالباب الخلفي لقلعة “الشياطين الحمر”

ذكرت صحيفة “تليغراف”، أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بات يفكر بجدية في الرحيل عن فريق مانشستر يونايتد خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير القادم.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن مدرب اليونايتد، الهولندي إريك تين هاغ، لا يمانع رحيل رونالدو صاحب الـ37 عاما عن أسوار الفريق في سوق الانتقالات الشتوية القادمة إن تلقى ناديه عرضا مقبولا.

ولا يعتمد المدير الفني لـ”المانيو” على “الدون” كثيرا خلال الموسم الجاري، إذ قام بإشراكه في مباراتين فقط ضمن سبع مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، كما لم يعتمد عليه في ديربي مانشستر الذي جمع السيتي باليونايتد والذي انتهى بهزيمة “الشياطين الحمر” بنتيجة 3-6، وظل رونالدو حبيس مقاعد البدلاء طيلة دقائق اللقاء.

وباءت محاولات رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد في الميركاتو الصيفي المنقضي بالفشل، بسبب إخفاق الفريق في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وعرف الموسم الماضي تألق كريستيانو رونالدو مع اليونايتد قادما إليه من فريق يوفنتوس الإيطالي، إذ سجل 24 هدفا في 39 مباراة.

ويرجو الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات تقديم أداء جيد رفقة منتخب البرتغال في مونديال قطر نهاية العام الجاري، ويلفت انتباه كبار فرق أوروبا إليه للتعاقد معه في الميركاتو الشتوي المقبل.

أندية أرادت جلب رونالدو

لم تكف تقارير صحفية عن الكشف على هوية أندية كانت ترغب في التعاقد مع قائد المنتخب البرتغالي خلال الميركاتو الصيفي الماضي، بعد مطالبته إدارة مانشستر يونايتد السماح له للرحيل عن أسوار المانيو، وأبدت أندية من قبيل تشيلسي الإنجليزي، وبوروسيا دورتموند الألماني، ونابولي الإيطالي، إضافة إلى نادي الهلال السعودي الذي سبق لرئيس مجلس إدارته تأكيد مفاوضة فريقه للاعب خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية إلى أن عرقلها حرمان النادي من التعاقدات.

هل انتهى عهد رونالدو؟

يعيش النجم البرتغالي الشهير كريستيانو رونالدو أسوأ أوقاته على الإطلاق منذ قدومه إلى فريق مانشستر يونايتد، رغبة في إعادته إلى سابق عهده كواحد من أهم أندية العالم.

وبات رونالدو على غير العادة حبيسا لمقاعد البدلاء مع ناديه الإنجليزي، ولم يشارك هذا الموسم أساسيا سوى في مباراة واحدة، ولم يكن حضوره فيها مؤثرا على الإطلاق، الأمر الذي أطلق التكهنات بأن الهداف التاريخي لن يستمر طويلا مع النادي الإنجليزي، وسيحاول الهروب من الجحيم الذي وضع نفسه فيه بأقرب فرصة ممكنة، والتي ستكون خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

ومع كل ما يعانيه رونالدو من تدهور كبير لم يسبق له مثيل في مسيرته، لم تعد الأنباء التي تحدثت عن معاناته الاكتئاب، ولقائه بطبيب نفسي مستغربة أبدا، حيث فجرت صحيفة “ماركا” الإسبانية مفاجأة لم تكن في الحسبان، حينما كشفت عن زيارة رونالدو لطبيب نفسي، بسبب إصابته بالاكتئاب جراء ما يعانيه مع فريقه.

وقالت “ماركا” إن رونالدو طلب مساعدة أحد أشهر علماء النفس في العالم (الطبيب جوردن بيترسن)، مؤكدة أنه قام بدعوة بيترسن إلى منزله في مانشستر، منذ ثلاثة أسابيع أثناء زيارة الأخير للمملكة المتحدة ونشر رونالدو، في ذلك الوقت، صورة لهما في حسابه على إنستغرام.

وكشف الطبيب الشهير أن رونالدو تلقى علاجاً بالفعل، وبات بحال أفضل بكثير بعد اجتماعهما معاً، مبيناً أنه كان يعاني بعض المشاكل في حياته، وأن حديثهما كان له أثر إيجابي كبير في تحسن مزاجه.

ومع كل هذه المشاكل التي تواجه كريستيانو رونالدو، يتساءل الجميع عن إمكانية أخده بنصيحة اللاعب الإيطالي المعتزل أنطونيو كاسانو، الذي وجه إلى رونالدو رسالة، قال فيها: “قدم لنفسك معروفاً.. واعتزل”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.