سياسة

استغلال الصخور النفطية يجر بنعلي للمساءلة

وجه النائب البرلماني عدي شجري، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، حول إمكانية استغلال الصخور النفطية المتواجدة بالمغرب.

وقال شجري، إن المملكة تتوفر على كميات هائلة من الصخور النفطية، خاصة المتواجدة بتمحضيت بالأطلس المتوسط وطرفاية بالساحل الأطلسي، وهي الكميات التي تشكل احتياطات مهمة، إذا ما تم استغلالها، خاصة في سياق الأزمة العالمية المترتبة عن ارتفاع أسعار المحروقات والحرب الروسية الاوكرانية، واستمرار تداعيات كوفيد 19 على بعض القطاعات.

وسجل البرلماني، ضمن سؤاله الذي اطلع عليه “مدار21″، أن “هذه الأزمة التي لا يمكن لأحد التكهن بموعد انتهائها أو التكهن بما قد تخلفه من أضرار اقتصادية واجتماعية وبيئية إضافية، على اقتصادات دول العالم”.

وأشار شجري، إلى إبداء الدولة فيما مضى اهتماما بالصخور النفطية، وتحمسا كبيرا لاستغلال هذه الثروة الوطنية، خاصة بعد النتائج المشجعة والمحفزة التي تم الوصول إليها، إثر إجراء تجارب على المستوى المخبري لهذه المادة.

وسجل عضو فريق “الكتاب”، أن هناك تراجعا خلال السنوات الأخيرة، على مستوى الاهتمام باستغلال هذه الصخور والاستمثار فيها، داعيا في المقابل الوزيرة بنعلي إلى الكشف عن دوافع وأسباب هذا التراجع، بالرغم من الامكانيات المتوفرة والنتائج المشجعة.

كما تساءل شجري، عن عن برنامج وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة،  لاستغلال هذه الصخور النفطية المتوفرة بالمملكة، وذلك لتنويع مصادر الطاقة في سياق ارتفاع الفاتورة الطاقية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.