تربية وتعليم

نقص أساتذة التعليم يجرّ بنموسى للمساءلة

وجه المستشاران البرلمانيان عن نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمجلس المستشارين خالد السطي ولبنى علوي، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، يطالبان من خلال الوزارة بالتدخل للحد من النقص الحاد في الأطر الإدارية والتربوية ، الذي تعاني عدد المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية.

وذكر المستشاران في سؤالهما الذي اطلع عليه “مدار21″، أن هذا النقص ” أثر سلبا على الدخول المدرسي 2022-2023، حيث تعرف بعض المديريات نقصا حاد في أساتذة المواد الأساسية كاللغة العربية والرياضيات والفرنسية، “وهو ما يعطي صورة سلبية عن المدرسة العمومية، ويجبر الأسر على اللجوء للتعليم الخصوصي”، وفق ما جاء في السؤال المذكور.

واعتبر المصدر ذاته، أن هذا الوضع “يضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص بين المتعلمين الذي يضمنه دستور المملكة، ويسائل استعدادات الوزارة للدخول المدرسي، خصوصا إذا استحضرنا بعض الشروط المجحفة التي تم اتخاذها لولوج مراكز تكوين أطر الإدارة التربوية.”

وبناء على ذلك، دعا ممثلا نقابة الحلوطي بالغرفة الثانية للبرلمان، الوزير بنموسى بالكشف عن الإجراءات والتدابير المستعجلة التي تعتزم وزارة التعليم، اتخاذها من أجل سد الخصاص في الأطر التربوية والإدارية الذي تعرفه المديريات الإقليمية.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.