ثقافة

اجتماع لتعزيز التعاون الثقافي بين ضفتي مضيق جبل طارق

انعقدت بمدينة طنجة جلسة عمل، الجمعة الأخير، لبحث سبل تعزيز التبادل والتعاون الثقافي بين طنجة والضفة الشمالية لمضيق جبل طارق.

واتفق رئيس المجلس الجماعي لطنجة، منير ليموري، وسفير إسبانيا بالمغرب، ريكاردو دييز هوشلايتنر رودريغيز، خلال اجتماع لهما على إعادة إحياء الحضور الثقافي الإسباني بمدينة البوغاز بما يتماشى والخصوصية الثقافية والتاريخية للمدينة، التي احتضنت العديد من العروض والمنشآت الفنية والأدبية الإسبانية في الماضي.

وأبرزت مذكرة إخبارية لجماعة طنجة أن اللقاء يندرج في سياق المكانة المتميزة التي تحظى بها مدينة طنجة لدى المغرب وإسبانيا، باعتبارها بوابة للبلدين على بعضهما البعض، وأيضا لاحتضان طنجة مجموعة من أفراد الجالية الإسبانية بالمغرب و تواجد استثمارات عديدة للجارة الإيبيرية، الأمر الذي أكد الطرفان على ضرورة تعزيزه.

وأعرب عمدة طنجة والسفير الإسباني عن رغبتهما في العمل سويا لدعم وتقوية الشراكة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على مستوى مدينة طنجة، مع تنزيل مجموعة من المشاريع الثقافية التي ستعيد لمدينة طنجة خصوصيتها التاريخية الغنية التي تعود إلى المرحلة الدولية، والتي بصمها التمازج بين الثقافة المغربية والإسبانية.

كما اتفق الجانبان على إعطاء الانطلاقة لدينامية جديدة للأنشطة الإشعاعية بداية من هذه السنة.

وسبق لمدينة طنجة أن احتضنت خلال العام الجاري حفلا للفلامينكو وآخر للجاز الإسباني، في إطار شراكة تجمع بين المجلس الجماعي لطنجة ومعهد “ثيرفانتس” الإسباني.

وفي هذا السياق، أكد السفير الإسباني على دعمه لهذه الدينامية الثقافية والإشعاعية، ورغبته في تعزيز الشراكة الثقافية لتنظيم تظاهرات أخرى مستقبلا.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.