سياسة

اجتماع مشترك يجمع قيادة التقدم والاشتراكية بالحزب الاشتراكي الموحد

كشف نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، عن عقد لقاء هو الأول من نوعه بين المكتبين السياسيين لحزبي “الكتاب” والحزب الاشتراكي الموحد، مشيرا إلى أنه تقرر إجراء هذا الاجتماع بحضور قيادة الحزبين خلال الأسبوع المقبل.

وأوضح بنعبد الله، اليوم الأربعاء ضمن ندوة صحفية حول المؤتمر الوطني الـ11 المقرر انعقاده أيام 11 و12 و13 نونبر المقبل، أنه تلقى قبل قليل اتصالا هاتفيا من الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، حيث تم الاتفاق على عقد هذا الاجتماع يوم الثلاثاء المقبل.

وأضاف المتحدث ذاته، أن اللقاء بين المكتبين السياسيين لحزبي التقدم والاشتراكية والحزب الاشتراكي الموحد، يأتي من أجل مناقشة العمل المشترك وتبادل الرؤى والتصورات حول ما يجري في الساحة السياسية الوطنية، في أفق تعزيز التنسيق بين الحزبين.

ويأتي لقاء حزب منيب بالتقدم والاشتراكية، وسط تحضير الأخير لعقد مؤتمره الوطني الحادي عشر لانتخاب قيادة جديدة للحزب، حيث أكدت الوثيقة السياسية التي رفعتها اللجنة المركزية للحزب على أن حزبُ التقدم والاشتراكية، يعتبر أنَّ” التحالف الاستراتيجي هو تحالفُ قوى اليسار”.

وسعى حزبُ “الكتاب” وفق ذات الوثيقة، “بدون كلل ولا ملل، نحو تحقيق وحدة اليسار منذ عقود، لأن مثل هذا التحالف، لو تَـــم، كان بإمكانه أن يحقق برامج وأهداف أكثر طموحا في مسار بناء الدولة الوطنية الديمقراطية”.

 

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.