سياسة | صحافة وإعلام

خاص: بعد أزيد من 40 سنة.. فرنسا تستعد للانسحاب من المجلس الإداري لإذاعة “ميدي1”

أكدت مصادر موثوقة لجريدة “مدار21” أن فرنسا تستعد للانسحاب من المجلس الإداري لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية “ميدي1″، بعد أكثر من أربعين سنة من انطلاق المؤسسة التي كانت ثمرة تعاون فرنسي ومغربي في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، والفرنسي جيسكار ديستان.

وفي التفاصيل، كشفت مصادر الجريدة أن هذه الخطوة جاءت في سياق المشروع الذي سبق وأن كشف عنه وزير الاتصال السابق عثمان الفردوس بشأن إعادة هيكلة القطب السمعي البصري عبر ثلاث مراحل تنتهي بجمع القناة الثانية “دوزيم” والقناة الإخبارية “ميدي 1” تحت مظلة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وأفادت مصادر من داخل قناة “ميدي1” بأن مؤشرات عدة تدل على اقتراب نهاية عمل المدير حسن خيار، خاصة وأن رئيسه الجديد فيصل العرايشي لم يستدعه لحضور أي اجتماع لتنزيل عملية الهيكلة الجديدة، وهو ما لم يتردد خيار في انتقاده في اجتماعات مع مقربيه.

وتشير المعطيات إلى أن “عدم رضى جهات عليا على أداء حسن خيار تحريريا وماليا، حيث إنه أوصل القناة إلى حافة الإفلاس، وجعلها في ذيل القنوات الإخبارية من حيث نسب المشاهدة رغم محاولاته الحثيثة لتغطية ذلك من خلال اللجوء إلى مؤسسة لبنانية لقياس نسب المشاهدة على المقاس”، تضيف المصادر ذاتها.

وتأتي هذه الخطوة أيضا في وقت تشهد فيه العلاقات الفرنسية المغربية أزمة صامتة منذ عدة أشهر، لأسباب عدة، كان آخرها تشديد السلطات الفرنسية، لقيود منح المغاربة تأشيرات الدخول إلى البلاد، بالإضافة إلى تبني باريس موقفا ضبابيا حول ملف الصحراء المغربية، وكذا الزيارة الأخيرة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للجزائر آواخر الشهر المنصرم.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.