أمن وعدالة | سياسة

المغرب وإسرائيل “يتحدان” ضد الإرهاب..تسليم للمجرمين وتبادل التكنولوجيا

كشفت وسائل إعلام متفرقة أن إسرائيل والمغرب اتفقا على تعزيز اتفاقيات تسليم المجرمين والجهود المشتركة ضد الجريمة والإرهاب، وذلك خلال زيارة قائد الشرطة الإسرائيلية، كوبي شبتاي، للرباط التي استمرت خمسة أيام.

ونقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن مصادر القول إن قائد الشرطة الإسرائيلية توصل إلى عدة تفاهمات مع المغرب بشأن الحرب ضد الجريمة والإرهاب، بما في ذلك تبادل المعلومات والتكنولوجيا، بالإضافة إلى تسليم منتهكي القانون الإسرائيليين الفارين.

وأضافت نقلا عن صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن هذه الاتفاقات تضمنت خطوات لم تكن واردة في الصفقات الموقعة سابقا بين البلدين، من دون الخوض في مزيد من التفاصيل.

وقالت الصحيفة إن شبتاي التقى خلال زيارته برئيس جهاز المخابرات المغربي، عبد اللطيف حموشي، وعددا من كبار مسؤولي الشرطة والأمن.

وذكر بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني الإسرائيلي إن زيارة شبتاي تهدف إلى “تبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات الأمنية، لا سيما في مجالات مكافحة الإرهاب ومختلف أشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود”.

وجاءت زيارة شبتاي للمغرب بعد أسابيع من توقيع البلدين مذكرة تفاهم للتعاون في مجال القضاء، وذلك أثناء زيارة وزير العدل الإسرائيلي، جدعون ساعر، إلى المملكة، في سياق تعزيز الشراكة المتنامية بين البلدين منذ تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية.

وتهدف المذكرة، التي وقعها عن الجانب المغربي وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، بشكل خاص إلى التعاون لتحديث منظومة العدالة ورقمنة الخدمات القضائية، وكذلك في مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.