جهويات

غرفة الفلاحة بتافيلالت تعقد جمعيتها العامة

انعقدت، أمس الثلاثاء بميدلت، الدورة الثانية للجمعية العامة للغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت برسم سنة 2022.

وتم خلال هذه الدورة، التي عرفت حضور عامل إقليم ميدلت، المصطفى النوحي، ونائب رئيس المجلس الإقليمي لميدلت وممثل مجلس جهة درعة تافيلالت، المصادقة على محضر الدورة السابقة التي انعقدت في 25 مارس الماضي بزاكورة.

وجرى أيضا خلال الدورة، التي ترأسها رئيس الغرفة السيد عبد الكريم آيت الحاج، تقديم عروض حول الوضعية الراهنة للموارد المائية من طرف ممثلي وكالة الحوض المائي كير-زيز-غريس، ووكالة الحوض المائي لملوية، ووكالة الحوض المائي لدرعة واد نون.

وتم خلال هذه الدورة، التي شهدت مشاركة أعضاء الغرفة الفلاحية ممثلي أقاليم الجهة الخمس (الرشيدية، تنغير، ميدلت، زاكورة وورزازات)، تقديم عروض حول التغطية الصحية والسجل الوطني الفلاحي من طرف كل من المدير الجهوي للفلاحة لجهة درعة تافيلالت، ومدير وكالة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بميدلت، وممثل المديرية الجهوية للقرض الفلاحي.

كما قدم المدير الجهوي التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين الفلاحي خلال اللقاء، الذي شهد مشاركة عدد من رؤساء المصالح الخارجية بالجهة، عرضا مفصلا حول تأمين المنتوجات الفلاحية.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، السيد عبد الكريم آيت الحاج، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه الدورة شهدت مناقشة العديد من المواضيع الهامة التي تعنى بالمجال الفلاحي بالجهة.

وأشار آيت الحاج إلى تطرق أعضاء الغرفة إلى قضايا تهم الأحواض المائية بجهة درعة تافيلالت، والتغطية الصحية للفلاحين والسجل الفلاحي، وكذا تأمين المنتوجات الفلاحية.

واعتبر أن المناقشات كانت جيدة، مبرزا أنه تم إصدار توصيات يمكن أن تطرح على أنظار الجهات المعنية من أجل إيجاد حلول تتعلق، على الخصوص، ببناء السدود وإحداث الأثقاب الاستكشافية من أجل توفير الماء الصالح للشرب وللري الفلاحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.