دولي

الإضرابات تشل حركة الطيران بإسبانيا

ألغيت 15 رحلة من إسبانيا وإليها اليوم السبت وتأجلت 175 أخرى بسبب إضراب نفذه أفراد طاقم شركتي “إيزي جيت” و”راين إير”، بينما أعلن موظفو شركة الطيران الإيرلندية إضرابات جديدة مدتها 12 يوما.

وتزامن بدء الإضراب في شركتي الطيران المنخفضتي التكلفة احتجاجا على الأجور وظروف العمل مع بدء موسم العطلة الصيفية في المدارس الأوروبية، ما ينعكس سلبا على الراغبين بالسفر وقطاع الطيران.

وبحلول الساعة الـ11 صباحا اليوم السبت، ألغيت عشر رحلات لشركة راين إير وخمس لإيزي جيت وتأجلت 175 رحلة (123 لراين إير و52 لإيزي جيت)، وفق بيان للنقابات.

وبدأ طاقم راين إير في إسبانيا (1900 موظف) بالإضرابات في 24 يونيو المنصرم لينضم إليه موظفو إيزي جيت أمس الجمعة.

وأفادت ممثلة اتحاد “USO” التابع لراين إير، ليديا آراسانز، أن إضرابات أخرى ستنفذ ثلاث مرات أخرى لمدة أربعة أيام كل مرة: 12-15 وليوز و18-21 يوليوز و25-28 يوليوز في عشرة مطارات إسبانية حيث يتم تشغيل راين إير.

وقالت “بعد إضراب استمر ستة أيام وفي ضوء عدم رغبة الشركة في الإنصات إلى موظفيها وتفضيلها ترك آلاف الركاب عالقين بدلا من الجلوس والتفاوض على اتفاق بموجب القانون الإسباني، أجبرنا على الدعوة إلى أيام إضراب جديدة”.

وأشارت إلى أن الإضراب الأول الذي نفذ مرتين واستمر ثلاثة أيام في كل مرة شهد إلغاء “أكثر من 200 رحلة وحوالى ألف تأجيل”، بينما يرجح أن تؤدي الإضرابات المقبلة إلى اضطرابات مشابهة.

وتعهد أفراد طاقم إيزي جيت تنفيذ إضرابات في أول ثلاث عطل نهايات أسبوع في يوليوز للمطالبة بظروف عمل مطابقة لتلك المطبقة في شركات طيران أوروبية أخرى.

وتمثل الإضرابات مصدر أرق لقطاع الطيران الذي واجه صعوبة في التوظيف بعد عمليات التسريح الواسعة خلال فترة تفشي كوفيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.