رياضة

“فيفا” يختار المغرب لتنظيم ورشتين لتطوير اللعبة ويشيد بعمل جامعة الكرة

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، المملكة المغربية لاحتضان ورشتين لتطوير كرة القدم على مستوى الهواة والشباب، واللتين تم إعطاء انطلاقتهما اليوم الثلاثاء بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا)، وستتواصلان إلى غاية 24 يونيو الجاري.

وخلال حفل افتتاح أشغال الورشتين، رحب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، في كلمة بالمناسبة بخبراء الاتحاد الدولي لكرة القدم المشاركين في هذا الملتقى، الذي يهدف إلى تطوير كرة القدم القاعدية والاهتمام بها وصقل مؤهلات المواهب الشابة.

وأوضح فوزي لقجع أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تبنت استراتيجية هامة لتطوير كرة القدم المغربية تتمثل في الاهتمام بالتكوين بمختلف تجلياته.

وأبرز في هذا السياق الدور المنوط بالمراكز الجهوية التي أنشأتها الجامعة بهدف الرفع من مستوى العناصر الشابة إناثا وذكورا، مؤكدا أن التصور العام للجامعة في مجال تطوير كرة القدم يدخل ضمن استراتيجية عمل تشاركية مع جميع المتدخلين في اللعبة ومن ضمنهم خبراء الاتحاد الدولي لكرة القدم.

من جانبه، نوه ستيفن مارتينز، المدير التقني للاتحاد الدولي لكرة القدم، بالتجهيزات والبنيات التحتية التي يزخر بها المغرب، وفي مقدمتها مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعورة الذي يتمتع بمواصفات قل نظيرها عالميا، وهو ما حذا بـ”الفيفا” إلى اختيار المغرب لتنظيم هاتين الورشتين.

وأشاد المسؤول التقني للاتحاد الدولي لكرة القدم، بالعمل القاعدي المتواصل الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمعية الادارة التقنية الوطنية لتطوير اللعبة سواء من حيث صقل المواهب الشابة أو الاهتمام بالفئات التي تمارس بشكل هاو أو ما يصطلح عليه بالكرة الجماهيرية.

وأبرز ستيفن مارتينز، أن الإتحاد الدولي لكرة القدم يمد يده للجميع لتطوير للعبة الشعبية الاولى في العالم.

ويأتي تنظيم هاتين الورشتين التي يشارك فيها 53 خبيرا دوليا، بعد احتضان مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا) خلال الأسبوع الماضي، لاختبار نيل شهادة التدريب “كاف برو”، والذي عرف مشاركة مجموعة من المدربين الدوليين، من مختلف دول القارة، ضمنهم 23 مدربا مغربيا، توجت حصصه بحصولهم على شهادة التدريب “كاف برو”، المعترف بها من طرف الاتحاد الدولي “فيفا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.