سياسة

بمشاركة 18 دولة.. انطلاق مناورات “الأسد الإفريقي” بالأراضي المغربية

من المقرر أن ينطلق اليوم الإثنين 20 يونيو وعلى الأراضي المغربية مناورات “الأسد الإفريقي” وذلك بمشاركة حوالي 7 آلاف جندي من أقوى جيوش العالم، وبتنظيم مغربي أمريكي مشترك.

وأوضح بلاغ سابق للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن هذه المناورات والتي ستتم على مستوى القيادة العامة للمنطقة الجنوبية بأكادير، ستهم هذه السنة تكوينات في المجالات المتعلقة بإجراء المناورات العملية، ومن بينها، أسلوب التخطيط العملياتي المشترك بين القوات، والجوانب القانونية، والإعلام العام، والتخطيط الطبي، والأمن السيبراني وتقنيات تقييم تمرين مشترك بين القوات.

وأضاف البلاغ أن هذه التداريب التي سيؤطرها مدربون عسكريون من القوات المسلحة الملكية والولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى شريكة، تهدف إلى تطوير قابلية التشغيل المشترك بين القوات، وتبادل الخبرات والتجارب في مختلف المجالات، وكذا التحضير للمهام المرتبطة بالتخطيط داخل مراكز عمليات تقام بمناسبة تنفيذ تمرين “الأسد الأفريقي 2022”.

يذكر أن الدورة الثامنة عشرة من تمرين “الأسد الأفريقي 2022” التي تنظمها القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، ستعرف مشاركة ممثلين عن 18 دولة شريكة، الى جانب مراقبين عسكريين من حوالي ثلاثين دولة من إفريقيا والعالم.

ومن جهته أعلن الموقع الرسمي للجيش الأمريكي، نقلا عن الرائد العسكري الأمريكي جيمس غوغليلمي ، أن “مناورات الأسد الإفريقي لعام 2022 ستكون أوسع وأكبر من التداريب التي تم إجرائها خلال عام 2021، مضيفا بأنها “ستكون أفضل تدريب عسكري حتى الآن”.

وسيتم تنفيذ المناورات في مختلف المجالات العملياتية البرية والمحمولة جوا والجوية والبحرية، وإزالة التلوث (النووي والإشعاعي والبيولوجي والكيماوي)، وتروم بشكل أساسي تطوير قابلية التشغيل البيني وتعزيز قدرات التدخل في إطار متعدد الجنسيات.

وسيشمل التدريب أيضا مهاما إنسانية وطبية، إلى جانب التمارين العسكرية الحربية والعمليات الأمنية التي تهدف إلى تقوية قدرات الجيوش المشاركة والتنسيق البيني، من أجل مواجهة كافة التحديات الأمنية، وتعزيز قدرات تدخل القوات الأمريكية في القارة الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.