بيبل

عضو بهيئة المحلفين يكشف تفاصيل مثيرة حول محاكمة آمبر هيرد

خرج عضو في هيئة المحلفين الذين تولوا المحاكنة الشهيرة بين جوني ديب وطليقته آمبر هيرد، عن صمته لأول مرة كاشفا تفاصيل مثيرة حول جلسات المحاكمة، وذلك لأول مرة منذ انتهاء المحاكمة الشهيرة بين ممثل هوليود الشهير جوني ديب وطليقته أمبر هيرد.

وقال المحلف في مقابلة مع قناة ABC News الأمريكية، إنه كافح وزملاؤه المحلفون الآخرون لتصديق الممثلة عندما كانت تتحول فجأة من “امرأة حزينة باكية” إلى “لوح بارد كالثلج”.

وأضاف المحلف الذي كان واحدا من خمسة رجال وامرأتين، إنهم اعتبروا بكاءها أشبه بـ “دموع التماسيح”، بحسب ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وشدد المحلف على أنهم توصلوا إلى حكمهم عبر استخدام الأدلة المقدمة فقط خلال القضية التي استمرت ستة أسابيع، ونفى ادعاءات هيرد بأن المحاكمة تأثرت بما أثير على وسائل التواصل الاجتماعي، كاشفاً أن ثلاثة من المحلفين ليس لديهم حسابات على فيسبوك أو تويتر.

وقال: “شعرت غالبية هيئة المحلفين أنها كانت المعتدية رغم البكاء، وتعابير وجهها، والتحديق في المحلفين”.. وأضاف: “كنا جميعاً غير مرتاحين، فقد كانت تجيب على سؤال واحد، ومن ثم تبكي وبعد ثانيتين تتجمد”.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنه يعتقد أن كلا الطرفين أساء معاملة بعضهما بعضا، ولكن في النهاية كان ممثل قراصنة الكاريبي أكثر تصديقا.

وكانت هيئة المحلفين، قد انحازت إلى ديب بطل “قراصنة الكاريبي” على حساب طليقته “أمبر هيرد” ، وأمرت هيرد بدفع 15 مليون دولار تعويضاً لطليقها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.