بيبل

رئيس الرجاء يكشف توصّله بتهديدات بالقتل

أفاد أنيس محفوظ، رئيس نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، بأن أحداث الشغب التي شهدتها مباراة فريقه وودا زم منتصف شهر ماي الماضي، هي النقطة التي أفاضت الكأس ودفعت به نحو التعجيل في تقديم استقالة المكتب المسير برئاسته.

وأوضح محفوظ، خلال استضافته في الحلقة الثانية من برنامج “تيكي تاكا” الذي يُبث على القناة الرجاوية، أن ما حدث للاعبين في وادي زم عجل بالاستقالة، مضيفا: “لم يرضني كرئيس وكرجاوي، أن يتعرض اللاعبون، قبل المباراة، للقذف بالحجارة…وماحدث مقصود للإضرار بالفريق”.

وفي السياق ذاته، كشف محفوظ تعرُّضه لتهديدات بالتصفية الجسدية والقتل عبر رسائل نصية، مشيرا إلى أنه عاش ضغطا رهيبا خلال تدبيره لفريق الرجاء البيضاوي، بعدما أكيل له وابل من السب، والشتم، والتضييق على حريته في التنقل بالدار البيضاء.

وتابع المتحدث بالقول: ” بالرغم من كل هذا لم نتخل عن الرجاء، وفضلنا مصلحته قبل كل شيء. لأن المبدأ الذي حركنا هو أن نرحل إن كان في رحلينا مصلحة للرجاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.