بيبل

بطريقة لافتة للإنتباه ودع الأستاذ يعقوب تلاميذه

نشر الأستاذ المتقاعد حديثا محمد يعقوب اليوم الأحد، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك صورة توثق للحظة توديعه لتلاميذه بطريقة مبتكرة ولا تخلو من مشاعر الألفة والمودة التي تجمعه بهم.
ولبى التلاميذ طلب استاذهم يعقوب الذي أحيل على التقاعد من خلال خط رسومات ملونة بريئة و معبرة نابعة من القلب على وزرته البيضاء، تنوعت بين “منزل” و”وردة” و”قلب” و غيرها من توقيعات، التي عبر فيها التلاميذ عن حبهم لأستاذهم الجليل.
وفضل الاستاذ يعقوب الاحتفاظ  بالوزرة كذكرى من تلامذته، معلقا على الصورة بالقول:”بعد 41 سنة  انتهت مهمتي بالمدرسة العمومية من الوقوف امام السبورة لاجل الطفولة البريئة و تحبيب المدرسة و غرس القيم الانسانية و تحفيز المتعلم (ة) على التعلم” و تابع “تلبية لاقتراحي بادر المتعلمون ات على ترجمة مشاعرهم هن برسومات معبرة  على وزرتي و فضلت الاحتفاظ بها كذكرى ترافقني فيما تبقى من سنوات عمري..شكرا للتلاميذ و التلميذات  مع كل التوفيق و النجاح للجميع”.
ولقيت الصورة استحسان و إعجاب مستخدمي الفضاء الأزرق ممن اعتبروه قدوة فيما رحب به آخرون في زمرة للمتقاعدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *