أمازيغية | ثقافة

تقديم كتاب “الأمازيغية في التعليم المدرسي بالمغرب”

تم اليوم الخميس بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بالرباط، تقديم كتاب بعنوان “الأمازيغية في التعليم المدرسي بالمغرب” الصادر باللغة الفرنسية لمؤلفته فاطمة أكناو.

وجاء في غلاف هذا الكتاب، الواقع في 270 صفحة من القطع المتوسط، أنه منذ إعلان دستور 2011 وإصدار القوانين التنظيمية ذات الصلة، شهدت اللغة الأمازيغية تغييرا ملحوظا في وضعها بعد إضفاء الطابع الرسمي عليها، وكذا مسلسل تأهيل وظائفها.

ويتوخى هذا المؤلف، وعنوانه الأصلي “L’amazighe dans l’enseignement scolaire au Maroc”، المساهمة في التفكير المفاهيمي وترسيخ الممارسة الديداكتيكية بهدف تجويد تعليم وتعلم اللغة الأمازيغية، باعتماد منهجية تقوم أساسا على مقاربة نوعية تركز على الاستكشاف والوصف، كما تعتمد على تحليل وتفسير البيانات التي تمخضت عنها الدراسات الوثائقية والميدانية.

وأبرزت مؤلفة الكتاب، فاطمة أكناو، الباحثة بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أن هذا الكتاب يروم إبراز جزء من التاريخ المعاصر للمدرسة المغربية التي يتم تدريس الأمازيغية بها منذ سنة 2003.

وأوضحت أكناو أن هدف هذا المؤلف هو وضع حصيلة لهذه التجربة والخروج بمسارات من أجل تحسين مستوى تعليمها، خصوصا في سياق يعرف فيه نظامنا التعليمي إصلاحا على مستوى تكوين المدرسين وإنتاج الكتب المدرسية ووضع البرامج المدرسية وكذا تفعيل الأمازيغية في التعليم.

وتجدر الإشارة إلى أن حفل تقديم هذا الكتاب تميز بحضور عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، أحمد بوكوس، والأمين العام للمعهد، الحسين مجاهد، إلى جانب ثلة من الباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.