رياضة

كأس “الكاف”.. نهضة بركان يراهن على الخبرة والجماهير لتجاوز “غربان” لبومباشي

يسود التفاؤل معسكر النهضة البركانية قبل الاصطدام بمازيمبي الكونغولي، عشية اليوم الأحد، في إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، المقرر بالمعلب البلدي لبركان انطلاقا من الساعة التاسعة ليلا.

ورغم الهزيمة ذهابا بلوبومباشي، بهدف دون رد (1-0)، يرى مدرب الفريق البرتقالي فلوران إبينغي أن كتيبته قادرة على قلب الطاولة أمام مازيمبي وخطف بطاقة التأهل إلى نهائي كأس الكاف، متسلحا بمعنويات مرتفعة للاعبين ومساندة الجماهير.

وقال المدرب الكونغولي: ” نحتاج إلى جماهيرنا، لأن مازيمبي استفاد من جماهيره في مباراة الذهاب. ولا يمكننا الفوز لوحدنا، نعرف أن الجماهير ستكون معنا غدا وسيحفزوننا من أجل الفوز وسيكونون قوة دفع لنا من أجل تحقيق التأهل”.

وتابع ربّان السفينة البرتقالية: “سنقوم بكل شيء من أجل التأهل، نحن على بعد خطوة من النهائي، ويجب أن نفوز عليهم وألا نبحث عن أعذار”، مضيفا: “يجب أن ندخل المباراة بكل الروح الانتصارية والرغبة من أجل تدارك هزيمة الذهاب”.

وفي ما يتعلق بالغيابات وتأثيرها على الفريق في مباراة اليوم، أوضح إبينغي: “المجموعة جيدة وتستعد بشكل جيد.. ينقصنا لاعب واحد أساسي هو محمد فرحان المصاب منذ مدة، وأيضا معاذ فكاك وآداما با، لكن لا يجب أن نبحث عن الأعذار”، مسترسلا: “اللاعبون الجاهزون للمباراة يجب أن يقوموا بما هو مطلوب، ونتمنى أن نواصل رحلتنا في المسابقة، وأن يلتحق بنا بقية اللاعبين الغائبين في ما تبقى من مباريات الموسم (كأس العرش والدوري)”.

من جانبه، يرى قائد النهضة البركانية، محمد عزيز، أن الخبرة الافريقية لزملائه في الفريق ستكون عاملا حاسما في بلوغ نهائي كأس الكاف. وقال في تصريح مماثل: ” لدينا من التجربة ما يكفي لتمثيل فريقنا أحسن تمثيل”، مؤكدا: “سنواجه فريقا قويا، ويمكن وصف المباراة، بأنها نهائي قبل الأوان.”

بدوره، يرى عزيز أن عامل الجمهور سيرجح كفة الفريق، وأوضح بهذا الصدد: “يجب أن تكون مباراة في المستوى، ونجن مطالبين بأن نقدم مجهودا كبيرا فيها، ويجب ألا ننسى أننا سنكون مؤازرين بجماهيرنا التي ستعطينا دافعا معنويا كبيرا للمرور إلى النهائي الذي نستحقه لأنه منذ مدة ونحن نركز من أجل الذهاب لأبعد نقطة، والآن نحن على بعد خطوة من النهائي”.

ورفض محمد عزيز، الحديث عن النهائي، مشدّدا على أنه ” إذا مررنا إلى النهائي ستكون مباراة بطقوس أخرى”، مستدركا: “تركز على مواجهة مازيمبي لأنها ستكون أمام فريق متمرس وقوي ويجيد اللعب خارج ملعبه وهذا سيجعلنا نركز جيدا لنحقق الأهم في المباراة”.

وتحدو لاعبي النهضة البركانية إلى تكرار إنجاز الموسم قبل الماضي عندما تويجوا بأول لقب إفريقي في تاريخ الفريق في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية على حساب “بيراميدز” المصري، بهدف دون رد (1-0).

وفي حالة تجاوز نهضة بركان عقبة الفريق “غربان لبومباشي”، فسيخوض الفريق نهائي كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه، بعد أن خسر الدور النهائي في عام 2019 أمام الزمالك، والفوز في الآخر في 2020 على حساب فريق مصري آخر (بيراميدز).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.