ثقافة

افتتاح معرض الدوحة الدولي للكتاب بمشاركة المغرب

افتتحت أمس الخميس فعاليات النسخة الواحد والثلاثين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الحادية والثلاثين، المقام تحت شعار “العلم نور”، بمشاركة 37 دولة من ضمنها المغرب.

واختار المعرض الذي تنظمه وزارة الثقافة القطرية بمشاركة 520 دار نشر قطرية وعربية ودولية، كضيف شرف الدورة الحالية الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك على خلفية العام الثقافي قطر-أمريكا 2021، حيث ستقام العديد من الأنشطة والعروض للثقافة الأمريكية عبر تقديم الإنتاج الفكري الأمريكي.

وأفاد مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية، بأن هذه الدورة التي تتواصل إلى غاية يوم 22 يناير الجاري، ستشارك فيها مجموعة من دور النشر القطرية، منها على الخصوص دار الثقافة، ودار جامعة حمد بن خليفة للنشر، ودار كتارا للنشر، ودار جامعة قطر للنشر، إضافة إلى دور روزا، وزكريت، والوتد، والشرق، ونبجة، ونوى، إلى جانب تنظيم ندوات ولقاءات، منها المباشرة بحضور جمهور محدود، ومنها عن بعد بسبب الاجراءات الاحترازية المشددة لوقف انتشار “كوفيد -19” بمشاركة كتاب من مختلف الدول والتخصصات.

وقد أشرف على الافتتاح الرسمي لهذه النسخة المقامة بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، تحت رعاية أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حيث قام والوفد المرافق له بجولة في أجنخة المعرض، واطلغ على دور النشر التابعة للجهات الحكومية والمؤسسات الثقافية العربية والدولية المشاركة.

ويتضمن المعرض، من جهة أخرى، على حديقة المبدعين الأطفال ، ومركز عكاس، ومركز الشباب للهوايات، ومركز الفنون البصرية، ومعارض الصور واللوحات الفنية، والطوابع البريدية لعدد من الفنانين والهواة القطريين.

ويعتبر معرض الدوحة الدولي للكتاب من أقدم وأكبر معارض الكتب الدولية التي تقام في المنطقة، ويحظى بإقبال كبير اعتبارا للدول الخليجية والعربية والأجنبية التي تشارك في فعالياته.

وكانت الانطلاقة الأولى للمعرض عام 1972 تحت إشراف دار الكتب القطرية، وكان يقام كل عامين، ومنذ عام 2002 أصبح يقام كل عام، واكتسب صبغة دولية بعد نجاحه في استقطاب أكبر وأهم دور النشر في العالم، حيث بلغ عددها في أول معرض 20 دارا للنشر لتتجاوز الآن أكثر من 500 دار نشر تمثل نحو 37 دولة على مساحة تقدر بـ29 ألف متر مربع.

ومنذ عام 2010 يقوم معرض الدوحة الدولي للكتاب باختيار إحدى الدول لتكون ضيف الشرف، وقد تم اختيار في الدورات السابقة كل من تركيا، وايران، واليابان، والبرازيل وألمانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *