رياضة

لقجع ينفي “الكَوْلَسَةْ” لتأجيل كأس إفريقيا ويؤكد ثقته في قُدرات الكاميرون

نفى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، ما تداولته وسائل إعلام جزائرية ومصرية وفرنسية أخيرا بخصوص تآمره مع المصري هاني أبو ريدة ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، للضغط من أجل تأجيل كأس إفريقيا للأمم، المقرر انطلاقها يوم غد الأحد بالكاميرون، مشددا على أن فكرة التأجيل لم تُطرح قط للمُناقشة في كل اجتماعات المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن نيّة “الكاف” تأجيل النسخة الـ33 لكأس الأمم الإفريقية بسبب عدم جاهزية البلد المضيف، الكاميرون، إضافة إلى التفشي السريع لمتحوّر الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، فيما نسبت تقارير إعلامية، أغلبها من الجزائر، التوجه لفوزي لقجع والرئيس السابق للاتحاد المصري، هاني أبو ريدة، بإيعاز من رئيس “الفيفا”، دون ذكر للأسباب.

ورفض عضو المكتب التنفيذي لـ”الكاف”، فوزي لقجع، اتهامه بمحاولة تأجيل “كان” الكاميرون، في حوار أجراه مع موقع إذاعة “إر إف إي” الفرنسية، وقال “في نونبر الماضي، كنّا في مصر لحضور الجمع العام للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، وكان هناك إجماع على بدء كأس إفريقيا للأمم في 9 يناير، كما هو مُخطط”.

وتابع لقجع، الذي يمثّل إفريقيا في المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أنه “بعد تطورات تفشي فيروس كورونا وظهور متحوّر أوميكرون الجديد، تناقشنا بالطبع، لكن لم يذكر أحد التأجيل، وأنا أقول لا أحد”، مضيفا “بل على العكس من ذلك. رأيت بنفسي (بالكاميرون) تطور البنى التحتية، الملاعب، إنه شيء غير عادي. كما أن المنتخب المغربي كان من أوائل الفرق التي سافرت إلى هناك. نحن في الكاميرون منذ 2 يناير. وأنا أتحدث إليكم اليوم، كل شيء يسير في أفضل الظروف”.

وردا عن سؤال بخصوص ثقته في قدرة “بلاد روجي ميلا” على تنظيم النسخة الـ33 من كأس إفريقيا، أوضح لقجع “أعتقد أن السلطات الكاميرونية بذلت جهودا جبّارة. لقد وضعوا بالفعل كل شيء في مكانه لجعل الكأس الإفريقية احتفالًا حقيقيًا”، مستدركا “الآن، الخطر الوحيد الذي ليس له علاقة بأحد، هو وباء كوفيد. وهذا شيء خارجي”.

وأعلنت الكاميرون، أمس الجمعة، جاهزيتها الكاملة لانطلاقة “الكان”، على بعد 48 ساعة عن موعد ضربة بداية أول مباريات العرس الإفريقي.

وقال وزير الرياضة والتربية البدنية الكاميروني، نارسيس مويل كومبي، في تصريحات صحفية، أمس الجمعة، إن الجواب عن سؤال جاهزية البلد لاستضافة المسابقة “لا لبس فيه. قبل 48 ساعة من بدء كأس إفريقيا، تفخر الكاميرون بالإعلان عن جاهزيتها في كل المدن التي ستستضيف المباريات وفق المعايير والمواصفات الموجودة في دفتر تحملات المسابقة المعتمد من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم”.

وأضاف الوزير “الكاميرون قامت باستثمارات ضخمة لم يقم بها أي بلد آخر في إفريقيا جنوب الصحراء، وهذا سيساهم في تسريع التنمية في العديد من المدن بعد المجهود الكبير المبذول لتطوير البنى التحتية، الصحية الطرقية، الفندقية، والخاصة بالاتصالات والمواصلات والرياضية كذلك”، مردفا “هذا سيجعل بلادنا واحدة من أفضل الدول في المنطقة، ومن الآن فصاعدًا ستُصبح الكاميرون مركز ثقل في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *