صحة

طفرة كورونا الجديدة تثير الهلع بأوروبا ومخاوف من عدم فعالية اللّقاحات

أعلنت دول عدة عبر العالم خصوصا في أوروبا منع الرحلات الجوية الآتية من دول تقع في جنوب القارة الإفريقية بعدما رصدت في جنوب إفريقيا للمرة الأولى متحورة جديدة لفيروس كورونا.

وأعلن وزير الصحة الألماني المنتهية ولايته، ينس سبان، اليوم الجمعة، أن ألمانيا ستمنع غالبية الرحلات الجوية من جنوب إفريقيا.

وأوضح الوزير أن القرار الذي سيطبق اعتبارا من مساء اليوم الجمعة سيشمل جنوب إفريقيا “وعلى الأرجح دولا مجاورة” لها، وسيُسمح فقط للمواطنين الألمان بالعودة إلى البلاد، مع وضعهم بالحجر الصحي لمدة 14 يوما حتى لو كانوا ملقحين.

واقترحت المفوضية الأوروبية تعليق الرحلات الآتية من جنوب القارة الإفريقية إلى دول الاتحاد الأوروبي بسبب رصد متحورة جديدة لـ”كوفيد-19″، على ما أعلنت رئيستها، أورسولا فون دير لايين.

وكانت لندن حظرت، أمس الخميس، كل الرحلات الجوية الآتية من ست دول هي جنوب إفريقيا وناميبيا وليسوتو وإيسواتيني وزيمبابوي وبوتسوانا، اعتبارا من ظهر اليوم الجمعة.

ولم تحدد فون دير لايين الدول الواقعة في جنوب القارة الإفريقية المعنية بالاقتراح الذي ستقدمه إلى ممثلي الدول الأعضاء خلال اجتماع مقرّر اليوم الجمعة، وينبغي بعد ذلك على المجلس الأوروبي إقرار التوصية.

وقال ناطق باسم المفوضية “الوضع يتطور بسرعة كبيرة ونحرص على اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإبطاء انتشار هذه المتحورة”.

وأعلنت إيطاليا اليوم الجمعة أيضا منع كل شخص كان في إفريقيا الجنوبية خلال الأيام الـ14 الأخيرة، من دخول البلاد. والدول المعنية بالقرار هي جنوب إفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإيسواتيني.

وكانت إيطاليا، التي تسجل ارتفاعا في عدد الإصابات بكوفيد-19 (أكثر من عشرة آلاف يوميا منذ أيام)، اتخذت خلال الأيام الماضية سلسلة تدابير جديدة لمواجهة تفشي الفيروس، بينها تسريع حصول السكان على الجرعة الثالثة من اللقاح وتشديد القيود على غير الملقحين.

في منطقة أخرى من العالم، أعلنت سنغافورة، اليوم الجمعة، أنها سترفض اعتبارا من الأحد دخول مسافرين وافدين من سبع دول في جنوب القارة الإفريقية، باستثناء مواطنيها والمقيمين الدائمين فيها.

وقالت وزارة الصحة إن غير السنغافوريين وغير المقيمين الذين سافروا حديثا إلى هذه الدول “سيمنعون من دخول سنغافورة أو حتى المرور فيها”. والدول هي جنوب إفريقيا وبوتسوانا وإيسواتيني وليسوتو وموزمبيق وناميبيا وزيمبابوي.

وسيخضع المواطنون والمقيمون القادمون من هذه الدول لحجر من عشرة أيام.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، أنها سجلت في إسرائيل إصابة بالمتحورة الجديدة لـ”كوفيد-19″ المرصودة في جنوب إفريقيا، والتي قد تكون أشد عدوى من سابقاتها وفق ا لعلماء.

وأوضحت الوزارة “سجّلت إصابة لدى شخص عائد من ملاوي”، مشيرة إلى الاشتباه بـ”حالتين أخريين لدى شخصين عائدين من الخارج” وضعا في الحجر الصحي”، والأشخاص الثلاثة ملقحون ضد كوفيد-19، لكن لم تحدد الوزارة عدد الجرعات التي تلقوها.

وليل الخميس-الجمعة، وضعت الحكومة على “القائمة الحمراء” الدول الممنوع الدخول منها إلى إسرائيل بعد اكتشاف المتحورة الجديدة، وهي جنوب إفريقيا وليسوتو وبوتسوانا وزيمبابوي وموزمبيق وناميبيا وإسواتيني.

وأعلن علماء في جنوب إفريقيا، أمس الخميس، اكتشاف “متحوّرة جديدة مثيرة للقلق في جنوب إفريقيا”، مشيرين إلى أن المتحورة ‘بي.1.1.529’ تظهر عددا مرتفعا جدا من الطفرات” و”قادرة على أن تنتشر بسرعة كبيرة”.

ومن المقرر أن تجتمع منظمة الصحة العالمية الجمعة لتحديد مدى خطورة هذه المتحورة.

وسجلت البورصات الأوروبية تراجعا عند الافتتاح الجمعة متأثرة برصد المتحورة الجديدة.

وتراجع مؤشر “كاك 40” الرئيسي في بورصة باريس بنسبة 4.40 بالمئة إلى 6764.80 نقطة، وبورصة لندن بنسبة 3.31 بالمئة، فيما انخفضت بورصة فرانكفورت باكثر من 3.19 بالمئة بعيد الافتتاح.

وكانت الأسواق الآسيوية تأثرت بهذه التطورات فأغلقت بورصة طوكيو على تراجع نسبته 2.53 بالمئة بعدما انخفضت أكثر من 3 بالمئة ظهرا.

ورصدت متحوّرة جديدة لفيروس كورونا سميت “بي.1.1.529” في جنوب إفريقيا، ويبدو أنها سريعة العدوى على ما أفاد علماء وهم يجهلون راهنا إن كانت اللقاحات المتوافرة فعّالة في مكافحتها.

وأعلنت دول أوروبية عدة مثل المملكة المتحدة وإيطاليا وألمانيا إجراءات تمنع دخول المسافرين الوافدين من منطقة جنوب القارة الإفريقية.

وقد تأثرت خصوصا الأسهم المرتبطة بالسياحة والسفر التي عانت أساسا بالصميم من الجائحة. فقد تراجعت أسهم مجموعة إيرباص لصناعة الطيران 12 بالمئة وشركة الطيران الألمانية لوفتهانزا بأكثر من 14 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *