سياسة

حماس تدين زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب وتدعو لمحاكمته

أدانت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الأربعاء، زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب.

ودعا إسماعيل رضوان القيادي بحماس، في تصريح صحفي نشره الموقع الرسمي للحركة، الشعب المغربي وقواه الحية إلى “رفض الزيارة والتنديد بها”.

ووصل غانتس إلى العاصمة المغربية، مساء الثلاثاء، في أول زيارة رسمية هي الأولى من نوعها، لوزير دفاع إسرائيلي، تستمر حتى الخميس.

ووجّه إسماعيل رضوان التحية “للشعب المغربي الحر، والأحزاب الوطنية الرافضة لهذه الزيارة”، داعيا إلى “ملاحقة المجرم غانتس وتقديمه لمحكمة الجنايات الدولية؛ لارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني”.

كما حث القيادي بحماس الأنظمة المطبعة مع إسرائيل على قطع علاقاتها معها، “ووقف مسلسل التطبيع الذي يمثل طعنة غادرة للشعب الفلسطيني، ويشجع الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم بحقه”.

وتابع: “التطبيع مهما كانت درجته لن يمنح الشرعية للاحتلال الذي سيبقى العدو الأوحد لأمتنا، ولن يفلح هذا المسار المخزي في تزييف وعي شعوبنا العربية والإسلامية تجاه العدو الصهيوني”.

وأعلنت إسرائيل والمغرب نهاية العام الماضي استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2002، ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لابيد إلى الرباط في غشت الفارط.

كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب وتدشين خط طيران مباشر بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *