جهويات

المجلس الإقليمي لتازة يتوقع مداخيلا تتجاوز 22 مليونا

صادق المجلس الإقليمي لتازة، بإلاجماع، خلال الجلسة الثانية من الدورة الاستثنائية المنعقدة، أمس الثلاثاء، على مشروع ميزانية المجلس برسم السنة المالية 2022.

وحسب عرض قدم خلال الجلسة، التي ترأسها رئيس المجلس الإقليمي عبد الإله بعزيز، بحضور الكاتب العام لعمالة تازة، تبلغ قيمة المداخيل المتوقعة خلال السنة المالية 2022 ما مجموعه 22 مليونا و225 ألف درهم.

وتأتي جل المداخيل الأساسية في الميزانية من حصة منتوج الضريبة على القيمة المضافة الممنوحة من طرف الدولة وحصة المجلس الإقليمي من منتوج كراء بنايات للسكنى، والرسوم على بيع الحاصلات الغابوية ورخص السياقة والفحص التقني للسيارات، ومن منتوج فائدة الأموال المودعة بالخزينة ومداخيل مختلفة وطارئة.

أما فيما يهم الاعتمادات، فستخصص بشكل أساسي لتغطية نفقات التسيير وأنشطة المجلس وأجور وتعويضات الموظفين وتسديد فوائد القروض، ومصاريف أخرى، بما مجموعه 50 مليونا و937 ألف درهم.

وأكد رئيس المجلس أنه تم الحرص خلال إعداد مشروع الميزانية على استحضار التوجهات المتعلقة بتنزيل النموذج التنموي الجديد، الذي يستهدف بالخصوص النهوض بوضعية العالم القروي، وتحقيق التنمية البشرية.

وذكر بأن مشروع ميزانية 2022 جاء في سياق الظرفية الصحية لجائحة كورونا المستجد وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، مبرزا أن هذا المعطى تم أخذه بعين الاعتبار في إعداد ميزانية “تتسم بالتقشف، مع الحرص على الالتزام بالنفقات الإجبارية، وتسديد الديون والأحكام القضائية” على وجه الخصوص.

وعبّر عن التزام المجلس الإقليمي بالعمل على النهوض بالأوضاع الاجتماعية خاصة بالمجال القروي، ملاحظا أن الإقليم لازال يعرف عجزا مهما في البنيات والمرافق الاجتماعية.

وعمد المجلس الإقليمي لتازة، استكمالا لهياكل شركة التنمية الإقليمية، الى انتخاب مندوبي المجلس لدى الشركة.

وكان المجلس قد انتخب، خلال جلسته الأولى للدورة الاستثنائية، الأسبوع الماضي، رؤساء اللجن الدائمة ونوابهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *