جهويات

رئيس جماعة عن الحركة الشعبية يقود وساطة لإنهاء التوتر بإساكن

قاد البرلماني ورئيس جماعة إساكن عبد السلام اليوسفي وساطة لتهدئة الأوضاع المتوترة بدوار تلارواق، وحضر ممثلو الأخير بدعوة وجهها لهم رئيس الجماعة من أجل عقد جلسة صلح بينهم يوم أمس الإثنين، لتجاوز كل النقاط الخلافية.

وتعود أسباب اندلاع المواجهات الأخيرة بإساكن، إلى جبل 13 مارس المجاور لحدود أزيلا، حيث دخلت ساكنة تلارواق في صراع طويل مع دوار تغيسا ودوار تيدوين، المنتميين لقبيلة بني سدات، ومع تطور هذا الوضع وانفلات الأمور من عقالها ساد “شرع اليد”، واندلعت مواجهات عنيفة، استعملت فيها الأطراف المتصارعة المذكورة مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، وكان آخرها ما عاشته ساكنة اساكن صبيحة الخميس الماضي من أحداث دامية أصيب فيها ثلاثة شبان يعملون جميعهم في بيع السمك وينحدرون من دواري تيدوين وتكركورت (بتلارواق) بجروح خطيرة استدعت نقلهم للمستشفى لإسعافهم.

مصدر حضر الاجتماع أكد لـ”مدار21” أن رئيس الجماعة والبرلماني عن المنطقة، عبد السلام اليوسفي، الذي نظّم لقاء الوساطة قصد الصلح بين الأطراف نفسها، قد دعاهم إلى التهدئة واستخدام لغة العقل والحوار في حل الخلافات بدل العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.