جالية

المتهم “حر طليق”… إطلاق نار مميت على رجل مغربي أعزل بتكساس يثير ضجة

قتل مواطن من تكساس شابا يحمل الجنسية المغربية مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، يدعى عادل الدروري، في ساعة مبكرة من صباح الاثنين الفارط.

وبحسب تقارير الشرطة، واجه الرجل شفهيا الدروري البالغ من العمر 31 عاما قبل أن يطلق عليه الرصاص في النهاية.

وقتل عادل برصاصة قاتلة في حوالي الساعة 3:30 صباحا في مارتينديل، تكساس بعد أن واجه مطلق النار المجهول الرجل المغربي لجلوسه في سيارة متوقفة بالقرب من منزله.

مارتينديل مدينة صغيرة يبلغ عدد سكانها أقل من 1،000 نسمة ، وتقع على بعد حوالي أربعين ميلا جنوب غرب مدينة أوستن.

وبحسب تقارير الشرطة، واجه الرجل شفهيا الشاب المغربي، قبل أن يطلق عليه الرصاص في النهاية، ليصل رجال الشرطة لمكان الجريمة بعد 15 دقيقة، وتم نقل عادل للمستعجلات بعدها، لكنه توفي متأثرا بجراحه.

وسافر عادل إلى الولايات المتحدة عام 2013 ، بعد تخرجه من المعهد الدولي للتعليم العالي في المغرب، وحصل على درجة الماجستير من جامعة “جونسون آند ويلز” في رود آيلاند.

وأثار إطلاق النار غضبا وشكوكا بين عائلة ومعارف الدروري، خاصة أن مطلق النار مازال “حرا طليقا” ولم يتم احتجازه من قبل الشرطة.

وبعد وقت قصير من إطلاق النار، أصدر مكتب عمدة مقاطعة كالدويل بيانا رسميا يصف الحادث ب “المأساوي”، مشيرا أن “مطلق النار ظل متعاونا”، لذلك قررت السلطات المحلية عدم اعتقاله رغم تنفيذ مذكرة تفتيش في منزل الشخص.

ووفق تقارير إعلامية متفرقة، يلتزم المحققون في القضية الصمت، رافضين تقديم معلومات إضافية، بل حتى لم يعرف لحد السلعة ما إذا كانت قد وجهت لمطلق النار تهم جنائية.

وطالبت أسرة عادل الذي سافر للولايات المتحدة، بحثا “عن الحلم الأمريكي”، بالإنصاف والعدالة، مؤكدين أنه “لو قتل شاب أسود بنفس الطريقة لتحرك العالم، ولكن لأنه أبيض ومغربي الجنسية، تم التعامل مع قضيته بهذا الشكل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *