دولي

الجزائر تؤكد عقوبة الحبس لعامين بحق أحد رموز الحراك

أكدت محكمة الاستئناف، اليوم الإثنين، حكما بالسجن عامين على الناشط وأحد رموز الحراك الاحتجاجي شمس الدين لعلامي، صدر في 11 يوليوز من محكمة برج بوعريريج في شمال شرق الجزائر، على ما ذكرت منظمة حقوقية.

وكتبت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين على صفحتها في موقع “فيسبوك” أن “الحكم الصادر من المحكمة الابتدائية في كل ملف” من مجلس قضاء برج بوعريريرج، موضحة أن “لعلامي متابع في ثلاثة قضايا وأدين بعامين حبسا نافذا مع غرامة 200 ألف دينار (أكثر من 1200 يورو) في كل ملف”.

وخلال المحاكمة التي جرت في الرابع من أكتوبر، طلبت النيابة العامة بتشديد العقوبة ضد شمس الدين إبراهيم لعلامي، الملاحق بتهم نشر “خطاب الكراهية” و”إهانة هيئة نظامية” و”نشر أخبار كاذبة” و”التحريض على التجمهر غير المسلح”.

وأوقف لعلامي (30 سنة) من طرف خفر السواحل أواخر يونيو بينما كان يحاول عبور البحر المتوسط بشكل غير قانوني لبلوغ إسبانيا. وأودع الحبس في 4 يوليوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *