رياضة

البطولة.. جماهير “الأوصيكا” تتحدى كورونا وتحتفي بالصعود إلى قسم الأضواء

ضمن فريق أولمبيك خريبكة رسميا عودته إلى قسم الأضواء من البطولة الوطنية الاحترافية، عقب فوزه خارج ميدانه على فريق الشباب الرياضي السالمي بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الجمعة على أرضية الملعب البلدي لبرشيد، برسم الدورة الـ29 وما قبل الأخيرة دوري الدرجة الثانية.

وجاء صعود أولمبيك خريبكة نتيجة إخفاق المطاردين وداد فاس وأولمبيك الدشيرة في تحقيق الفوز، إذ تعثر الأول أمام الاتحاد الرياضي التوركي بـ(1-2) وتعادل الثاني أمام الراسينغ البيضاوي، ليرتقي فريق عاصمة الفوسفاط إلى المركز الأول برصيد 53 نقطة مناصفة مع منتزع بطاقة الصعود الأولى، الشباب الرياضي السالمي، وبفارق خمس نقاط عن صاحب المرتبة الثانية (الثالثة عمليا)، اتحاد تواركة.

وشهدت مدينة خريبكة أجواء استثنائية ليلة اليوم مباشرة بعد نهاية المباراة، إذ ضجّت شوارع المدينة بحشود المناصرين والهتفات والأهازيج وأصوات أبواق السيارات احتفالا بالإنجاز الذي أدركه الفريق، حسب نقلٍ مباشر بث على الصفحة الرسمية للفريق الفوسفاطي.

وتمكن “الأوصيكا” من العودة سريعا إلى دوري النخبة، بعدما نزل الموسم الماضي إلى قسم المظاليم بعد احتلاله المركز قبل الأخير بـ28 نقطة، وتمكن مدربه عزيز كركاش من تعويض إخفاق الموسم الماضي بصعود مستحق.

بالمقابل تأجل الكشف عن هوية النازل الثاني إلى قسم “الهواة” حتى الجولة الأخيرة، بعد فوز الاتحاد البيضاوي على جمعية سلا وانتصار الكوكب المراكشي ورجاء بني ملال ثم شباب بنجرير على كل من النادي القنيطري ووداد تمارة واتحاد الخميسات.

ويتهدد شبح الهبوط 7 فرق في الجولة الأخيرة، ويتعلق الأمر بكل من الاتحاد البيضاوي، صاحب المركز قبل الأخير بـ32 نقطة، والراسينغ البيضاوي والكوكب المراكشي ثم جمعية سلا، المشتركين في الرتبة الـ12 بمجموع 34 نقطة، إضافة إلى الثلاثي رجاء بني ملال وشباب بنجرير والنادي القنيطري، المحتل للمركز التاسع بـ35 نقطة، ما سيجعل المشهد الختامي للقسم الوطني الثاني قمة في الإثارة في المشهد الأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *