مجتمع

جيتكس إفريقيا.. اتفاقيات لإنشاء مركزين للخدمات السحابية وللأمن السيبراني

جيتكس إفريقيا.. اتفاقيات لإنشاء مركزين للخدمات السحابية وللأمن السيبراني

وقعت غيثة مزور، الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، على هامش النسخة الثانية من معرض جيتكس إفريقيا، المقام بمراكش اتفاقيتين لإنشاء مركز للخدمات السحابية الضخمة بالمغرب، وإنشاء مركز للابتكار في الأمن السيبراني.

ووقعت الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وعصرنة الادارة، مذكرة تفاهم مع مجموعة أوراكل الدولية الرائدة العالمية في تكنولوجيا المعلومات، تهم إنشاء مركز للخدمات السحابية الضخمة بالمغرب ‘hyperscale’، الأول من نوعه بمنطقة شمال إفريقيا، باستثمار قدره مليار و400 مليون درهم، حيث سيوفر هذا المركز خدمات سحابية جد متطورة وسهلة الاستعمال للمغرب وللعالم.

وقد وقعت مذكرة التفاهم هذه بمعية الوزيرة غيثة مزور، كل من محسن جزولي، الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والتقائية وتقييم السياسات العمومية، وعلي الصديقي، المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات  (AMDIE)، ورشيد الدبوسي، مدير الحوسبة السحابية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وذلك على هامش أول أيام النسخة الثانية من معرض جيتكس إفريقيا، التي تحتضن فعالياته مدينة مراكش، تحت الرعاية الملكية السامية للملك محمد السادس.

كما وقعت الوزيرة نفسها، الأربعاء 29 ماي 2024، على اتفاقية شراكة تهدف إلى إنشاء مركز للابتكار في الأمن السيبراني، وذلك على هامش أول أيام النسخة الثانية من معرض جيتكس إفريقيا، التي تحتضن فعالياته مدينة مراكش.

وبموجب هذه الاتفاقية، التي وقعتها كل من وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة ووزارة التعليم العالي، البحث العلمي والابتكار، وإدارة الدفاع الوطني، وجامعة محمد الخامس- الرباط، سيتم تعزيز ريادة الأعمال وحضور الشركات الناشئة المتخصصة في الأمن السيبراني.

كما يهدف هذا المركز إلى تعزيز البحث والتطوير والابتكار في مجال الأمن السيبراني، وتشجيع التعاون والتآزر بين البرامج والجهات الفاعلة في الابتكار والبحث في مجال الأمن السيبراني، ودعم المبادرات البحثية والابتكارية على المستويين الوطني والدولي.

ويذكر أن الوزيرة غيثة مزور افتتحت، أمس الأربعاء 29 ماي، بمدينة مراكش، برئاسة رئيس الحكومة، وبحضور عدد من أعضاء الحكومة، فعاليات النسخة الثانية من معرض “جيتكس إفريقيا” للتكنولوجيا والشركات الناشئة الذي تحتضنه المملكة المغربية.
وفي كلمتها الافتتاحية بالمناسبة، أكدت الوزيرة على أن احتضان بلادنا لهذا الملتقى التكنولوجي السنوي هو تجسيد لالتزام المملكة المغربية بالنمو المستدام والمندمج للقارة الإفريقية، في إطار مقاربة التعاون جنوب-جنوب التي جعل منها الملك محمد السادس خياراً استراتيجياً وأولوية.
وسلطت الضوء على أهم الأوراش والمشاريع التي تعكف وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة على إنجازِها والتي تَصبُو لتحقيق الريادة الرقمية للمملكة.
وتعدُ نسخة جيتكس الثانية لهذه السنة بالكثير، حيثُ تعرف مشاركة أزيد من 1400 عارض و700 شركة ناشئة و350 مستثمراً من أكثر من 130 دولة عبر العالم، ما سيُشكلُ فرصة لتعزيز الاقتصاد الرقمي وإشعاع إفريقيا العالمي عبر المملكة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابع آخر الأخبار من مدار21 على WhatsApp تابع آخر الأخبار من مدار21 على Google News