دولي

وزير داخلية فرنسا: لن نقبل إلا “المضطهدين سياسيا” كمهاجرين

قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، الإثنين، إن بلاده لن تقبل إلا المضطهَدين سياسيًا كمهاجرين.

كلام دارمانان جاء خلال لقاء مع قناة أوروبا 1، تعليقًا على التدفق الكبير للمهاجرين غير النظاميين الذي تشهده جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في الأيام الأخيرة.

وقال دارمانان إن “فرنسا ستساعد إيطاليا على حماية حدودها لمنع قدوم المزيد من الأشخاص”.

وأضاف: “بالنسبة لأولئك الذين وصلوا، يجب علينا تنفيذ القواعد الأوروبية الأخيرة التي اعتمدناها منذ أشهر، والتي تتطلب تقديم طلبات اللجوء على الحدود”.

وشدد دارمانان على أن “أولئك المؤهلين للحصول على اللجوء، بما في ذلك أولئك الذين تعرضوا للاضطهاد لأسباب سياسية، سيكونون موضع ترحيب”.

وذكر الوزير الفرنسي أنه سيكون من الخطأ الاعتقاد بأنه “يجب توزيع المهاجرين في جميع الدول الأوروبية لمجرد وصولهم إلى أوروبا”.

وقال: “إذا كان الأمر مجرد هجرة غير نظامية، فلا يمكن لفرنسا أن ترحب بهؤلاء الأشخاص”، مضيفًا أن بلاده تعتزم الترحيب بمن “يتعرضون للاضطهاد السياسي”، فيما ستعيد من لا ينطبق عليهم هذا الشرط.

ومن المقرر أن يزور دارمانين إيطاليا بعد ظهر الإثنين.

وخلال الأسبوع الماضي، وصل نحو 11 ألف مهاجر إلى لامبيدوزا، من إفريقيا عبر طرق الهجرة غير النظامية وسط البحر الأبيض المتوسط، ما خلق وضعا حرجا في الجزيرة.

والأحد، كشفت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عن خطة عمل من 10 نقاط للتعامل مع تدفق المهاجرين إلى لامبيدوزا خلال زيارتها للجزيرة.

وفي حال استمر الحال على هذا النحو، فإن عدد المهاجرين بحرًا الذين يصلون إلى إيطاليا، سيسجل رقمًا قياسيًا جديدًا هذا العام.

وحتى الجمعة، وصل 127 ألفا و207 مهاجرين إلى إيطاليا منذ بداية العام، وهو ما يقترب من ضعف العدد في الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ عدد المهاجرين غير النظاميين ذروته عام 2016، حيث تم تسجيل دخول 180 ألف مهاجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *