رياضة

رئيس ليبيريا يُكذب الإعلام الجزائري ويُعلن حشده الدعم للملف المغربي لتنظيم “كان” 2025

أعلن الرئيس الليبيري جورج وياه، دعم بلاده للملف المغربي المتعلق بتنظيم كأس أمم إفريقيا لسنة 2025، مكذبا الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام الدولية والتي تحدثت عن مساندته للجزائر.

وأعرب وياه في تصريح للموقع الرسمي للحكومة الليبرية عن إعجابه بالاستثمارات المغربية في مجال كرة القدم، مؤكدا أن المملكة تملك كل المقومات التي تؤهلها للفوز بشرف استضافة أكبر حدث إفريقي لكرة القدم.

وقال وياه: “المغرب جلب فخرا كبيرا لإفريقيا في نهائيات كأس العالم في قطر، وعلى هذا النحو، يجب على إفريقيا تكريمه بحق استضافة كأس الأمم 2025″.

وأضاف الرئيس وياه أنه أبلغ الحكومة المغربية بدعمه للملف، وشرع بالفعل في حملة من أجل المغرب مع أصحاب المصلحة في كرة القدم في جميع أنحاء القارة السمراء.

ويتنافس المغرب، إلى جانب 4 دول إفريقية لاحتضان كأس أمم إفريقيا 2025، بعد سحبها من غينيا بسبب عدم جاهزيتها لتنظيم هذا الحدث الرياضي، وذلك وفق معلومات حصلت عليها جريدة “مدار21” الإلكترونية.

وإلى جانب المغرب، الذي يملك حظوظا كبيرة للظفر بتنظيم الحدث الكروي الإفريقي، وضعت كل من الجزائر وبنين والمغرب وزامبيا ونيجيريا، ملفاتها للترشح لتنظيم كأس أمم إفريقيا 2025، وذلك حسب ما كشف عنه رئيس الكاف باتريس موتسيبي.

وكان مبرمجا أن تقوم لجان كاف بزيارات للدول الخمس المرشحة في شهر يناير الجاري على أن يتم اختيار الدولة المستضيفة يوم 10 فبراير المقبل، إلا أن وسائل إعلام متفرقة أكدت أن “الأمر تأجل لوقت لاحق”.

ونظم المغرب نسخة واحدة من نهائيات البطولة عام 1988، وحل في المركز الرابع، بينما توجت الكاميرون باللقب.

وكان من المقرر أن يستضيف المغرب نسخة عام 2015 لكنه طلب تأجيلها في ظل تفشي فيروس إيبولا بغرب القارة آنذاك، لكن الكاف رفضت طلبه وعاقب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالاستبعاد من نسختين ونقل البطولة حينها إلى غينيا الاستوائية، بينما ربح المغرب قضيته ضد الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم باللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية.

وقال رئيس الكاف، في وقت سابق، إنه لن يكون هناك أي تنازل عن المعايير والشروط اللازمة لتنظيم البطولات والمسابقات القارية، وأضاف في مؤتمره الصحفي “لن نختار بلدا ليس جاهزا ولا يملك المعايير لاستضافة الكان، نسعى لأن تقام النسخ المقبلة وفق المعايير والمقاييس العالمية”.

وأضاف :”لن يكون هناك تنازلا ولا تلاعبا بهذه الشروط اللازمة في تنظيم البطولات والمسابقات القارية.. والكاف سيدرس الملفات المطروحة أمامه بكل شفافية”.

يذكر أن النسخة المقبلة من كأس أمم إفريقيا ستقام في ساحل العاج، وقد تأجلت من 2023 إلى 2024.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *