دولي

رئيسة وزراء نيوزيلاندا تعتزم الاستقالة مطلع فبراير

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الخميس، أنها ستستقيل من منصبها في فبراير المقبل، قائلة إنه “لم يعد لديها ما يكفي لتقدمه” لقيادة البلاد.

وقالت أرديرن للصحفيين، إنها “أخذت وقتا خلال العطلة الصيفية للتفكير في مستقبلها (مع الحزب)”، حسبما ذكرت شبكة “سي ان ان”.

وأضافت: “كنت آمل أن أجد خلال تلك الفترة ما أحتاجه للاستمرار، لكن للأسف لم أفعل ذلك، وسأقوم بإيذاء نيوزيلندا في حال استمراري”.

وأصبحت أرديرن (42 عاما) أصغر رئيسة حكومة في العالم بعد انتخابها رئيسة للوزراء في عام 2017، عن عمر 37 عاما.

وأشارت الشبكة أن أرديرن ستستقيل من منصبها في رئاسة حزب العمال في موعد أقصاه 7 فبراير المقبل، حيث سيجرى الحزب الحاكم تصويتا الأحد المقبل لتحديد خلف لها.

وأوضحت أرديرن أنها قادت نيوزيلندا خلال 6 سنوات “صعبة” شهدت خلالها جائحة كورونا وفترة الركود التي تلتها، وحادثة إطلاق النار في مسجد كرايستشيرش عام 2019، إضافة إلى ثوران بركان “وايت آيلاند”.

وقالت: “إن قيادة البلد خلال أوقات السلم شيء، وقيادته خلال الأزمات شيء آخر”.

وأضافت: “هذه الأحداث كانت مرهقة. ولم يكن هناك أبدا لحظة شعرت فيها أننا كنا نحكم فقط”.

جدير بالذكر أن نيوزيلندا ستجري انتخابات عامة في 14 أكتوبر المقبل.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *