سياسة

البيجدي يطالب الجزائر بالكفّ عن دعم مشاريع التجزئة والانفصال

عبر المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، عن إدناته بـ”أقوى العبارات للمحاولات البئيسة”، لاستغلال اسم الزعيم الأممي نيلسون مانديلا للمس بقضية الصحراء المغربية، وذلك من طرف أحد أحفاده المعروف بمتاجرته باسم جده.

وسجل البيان الختامي لبرلمان البيجدي المنعقد نهاية الأسبوع الفائت، أن نيلسون مانديلا، يعتبر من أكبر أصدقاء المغرب المعترفين بفضله في دعم نضال الشعب الجنوب إفريقي ضد نظام الميز العنصري، مشيرا إلى أنه سبق له أن زار المغرب عدة مرات، وخص الدكتور عبد الكريم الخطيب الرئيس المؤسس لحزب العدالة والتنمية بتحية خاصة بمناسبة تجمع جماهيري حاشد يوم 27 أبريل  1995 بجوهانسبورغ في إحدى خطاباته احتفالا بتحرير بلاده، مبرزا دعم المغرب له في تحرير جنوب إفريقيا.

وندد المجلس الوطني “بقوة بالدعاية المعادية التي يخوضها حكام الجزائر ضد المغرب ورموزه وما يرافقها من شحن للشعب الجزائري الشقيق ضد أشقائهم المغاربة، وصل إلى استغلالهم لمحطة رياضية لترديد شعارات معادية للمغرب، بشكل ينافي تعاليم وقيم الدين الاسلامي الحنيف ومبادئ الأخوة وحسن الجوار”.

وأكد المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن “الشعبين المغربي والجزائري شعبين شقيقين تجمعهما وحدة الأصل والدين واللغة والمذهب والجغرافيا والمستقبل”،  داعيا حكام الجزائر ونخبه السياسية والثقافية والإعلامية إلى تغليب صوت العقل والحكمة والتفكير في سبل توحيد دول المنطقة والكف عن دعم مشاريع التفرقة والتجزئة والانفصال.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *